مقتل ثمانية بينهم أميركيان بهجوم انتحاري بأفغانستان

قندهار شهدت في الآونة الأخيرة أعمال عنف متزايدة ضد حلف الناتو(رويترز)

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم في هجوم انتحاري على شركة أمنية أميركية جنوبي أفغانستان.

وقال مراسل الجزيرة إن من بين القتلى أميركيين. وأفاد مسؤولون بأن مهاجما انتحاريا فجر نفسه خارج مكتب شركة (USPI) الأميركية للأمن التي تعمل على توفير حراس لحماية الشركات الأجنبية العاملة في إقليم قندهار.

من جانبها قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان إن المهاجم فجر نفسه بين حشد من الأشخاص كانوا بانتظار توجههم إلى العمل. كما نقل عن موظف في الشركة قوله إن بين القتلى رئيس مكتب الشركة وهو أميركي الأصل.

ويأتي الهجوم بعد يومين من مقتل ثمانية أشخاص بانفجار سيارة مفخخة في موكب للقوات البريطانية التابعة لحلف الناتو بقندهار. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن ذلك الهجوم.

كما أعلنت طالبان الأحد الماضي مسؤولويتها عن إسقاط مروحية مدنية استأجرها الناتو وعلى متنها ثمانية أشخاص. وكانت الطائرة أقلعت من قندهار لنقل معدات لجنود متمركزين في ولاية أوروزغان المجاورة.
 
يشار إلى أن القتال الذي تشهده أفغانستان هذا العام هو الأسوأ منذ أن أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بنظام طالبان المتشدد عام 2001 حيث قتل نحو أربعة آلاف شخص ربعهم من المدنيين، وتقع أعنف المعارك في الجنوب والشرق اللذين يحدان باكستان وهما منطقة النشاط العسكري الرئيسية لطالبان.
المصدر : الجزيرة + وكالات