فرنسا تشيد بمقاتليها الذين سقطوا في معارك المغرب العربي

باريس تحيي ذاكرة مقاتليها بمعارك شمال أفريقيا (الفرنسية)
أشادت باريس أمس بالمقاتلين الذين سقطوا "من أجل فرنسا في حرب الجزائر ومعارك المغرب وتونس" مشيرة إلى "ولائهم من أجل الدفاع عن القيم الوطنية" على حد وصفها.
 
وجدد رئيس الحكومة الفرنسية دومنيك دو فيلبان خلال احتفال أقيم بالعاصمة الفرنسية بحضور وزيرة الدفاع ميشال أليو ماري، "التأكيد على احترام واعتراف وتضامن جميع الأمة" مع هؤلاء المقاتلين.
 
وترفض فرنسا الاستجابة لطلبات جزائرية بالاعتذار على ما ارتكبه الجيش الفرنسي خلال احتلاله الجزائر ومسؤوليته عن مقتل نحو مليون ونصف المليون مواطن جزائري حسب بعض الروايات التاريخية.
 
وبعد أن تحدث عن "الضحايا المدنيين من جميع الأصول وجميع الطوائف" ذكر دو فيلبان "بما قامت به فرنسا تجاه جميع اللواتي والذين عانوا شخصيا أو من خلال أقاربهم من أعمال العنف والمجازر والاختفاء".
 
وأعرب أخيرا عن "تضامنه" مع "جميع المواطنين الذين عادوا إلى بلادهم وأخرجوا من أرض كانوا يتقاسمونها مع مقاتلين قدماء" خصوصا من الجزائريين الذين كانوا يخدمون في الجيش الفرنسي خلال حرب الجزائر.
 
ويشكل هؤلاء المقاتلون الجزائريون السابقون حاليا جالية بفرنسا يبلغ عددها مع المنحدرين منهم أربعمائة ألف شخص.
المصدر : الفرنسية