فرنسا وألمانيا تخففان موقفيهما من انضمام تركيا لأوروبا

القمة التي جمعت زعماء فرنسا وألمانيا وبولندا خففت الموقف تجاه تركيا (الفرنسية)

اقترحت كل من فرنسا وألمانيا جدولا زمنيا أقل صرامة لدفع تركيا لفتح مرافئها ومطاراتها أمام السفن والطائرات التابعة لجمهورية قبرص اليونانية قبل أن يقرر الاتحاد الأوروبي ضم أنقرة له.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "إننا نسعى لحمل المفوضية على وضع تقرير حول انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي خلال الفترة بين الانتخابات في تركيا (نوفمبر/تشرين الثاني 2007) والانتخابات الأوروبية (ربيع 2009)".

جاء ذلك بعد القمة الفرنسية الألمانية البولندية في ميتلاش (جنوب غرب ألمانيا)، والتي جمعت المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي جاك شيراك والرئيس البولندي ليتش كاتشينسكي.

وأوضحت المستشارة الألمانية "ليس من الضروري تحديد جدول زمني صارم"، مشيرة إلى أن اقتراح المفوضية سيكون "قاعدة سليمة" لمجلس أوروبا.

وقالت ميركل إن الجدول الزمني لا يرمي إلى جعل شروط انضمام تركيا إلى الاتحاد أكثر صعوبة، مشيرة إلى أن "هدفنا هو تطبيق بروتوكول أنقرة".

من جانبه قال شيراك "إننا متفقون على أنه لم يتم إحراز تقدم في قضية تطبيق بروتوكول أنقرة ونأسف لهذا الأمر"، موضحا أن "موقف فرنسا مطابق تماما لموقف المستشارة" الألمانية.

وكانت المفوضية الأوروبية حثت فرنسا وألمانيا على عدم توجيه إنذارات إلى تركيا بسبب عدم فتح موانئها أمام السفن القبرصية.

وأوصت المفوضية الأسبوع الماضي الدول الـ25 الأعضاء بتعليق جزء من المفاوضات مع تركيا بشأن انضمامها للاتحاد بسبب رفض أنقرة فتح أجوائها المائية أما قبرص اليونانية التي لا تعترف بها تركيا.

ومن المرتقب أن يسعى وزراء خارجية الدول الـ25 إلى البت في هذا الموضوع الاثنين المقبل. لكن المحللين يتوقعون ألا يتوصلوا إلى ذلك ويرون أن هذه المسؤولية ستقع على عاتق رؤساء الدول والحكومات أثناء القمة الأوروبية المقرر عقدها يومي 14 و15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

رجب أردوغان حذر من خطأ أوروبي تاريخي تجاه تركيا (الفرنسية-أرشيف)

خطأ تاريخي
وفي هذا السياق طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم من المستشارة الألمانية تفادي "خطأ تاريخي" بشأن ترشيح تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وعدم محاولة فرض مهل محددة على بلاده.

وقال أردوغان للكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية "تكلمت هذا الصباح هاتفيا مع المستشارة ميركل وعبرت لها عن أملنا في عدم ارتكاب مثل هذا الخطأ التاريخي خلال القمة الأوروبية".

المصدر : وكالات