مقتل العشرات من طالبان باشتباكات جنوب أفغانستان

عام 2006 شهد أعنف المواجهات منذ سقوط نظام طالبان (الفرنسية-أرشيف)

قال حلف الأطلسي إن قواته التي تقود القوات الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) قتلت ما بين سبعين إلى ثمانين من مقاتلي حركة طالبان في معارك ضارية في جنوب أفأفغانستان.

وحسب متحدث باسم الحلف فإن دورية استطلاع اشتبكت مع مجموعة كبيرة من المقاتلين على بعد حوالي 15 كم عن قرية موسى كالا في هلمند معقل المقاتلين الإسلاميين.

وأشار المصدر نفسه إلى أن المعركة دامت أربع ساعات، وأن مروحيات هجومية شاركت فيها بالإضافة إلى الإسناد الجوي، موضحا أن ثلاثة جنود من قوات إيساف أصيبوا خلال اشتباك آخر وقع في اليوم نفسه.

وتعد هذه المواجهات الأعنف من نوعها التي شهدتها قرية موسى كالا، منذ إقرار اتفاق في سبتمبر/أيلول الماضي بين القوات البريطانية في إيساف، وزعماء القبائل المحلية الذين تعهدوا برحيل طالبان من المنطقة في حال انسحاب الجنود البريطانيين منها.

كما أن القتال الذي تشهده أفغانستان هذا العام هو الأسوأ منذ أن أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بنظام طالبان المتشدد عام 2001 ومقتل حوالي أربعة آلاف شخص ربعهم من المدنيين، وتقع أعنف المعارك في الجنوب والشرق اللذين يحدان باكستان وهما منطقة النشاط العسكري الرئيسية لطالبان.

المصدر : وكالات