أوروبا تنذر تركيا بشأن قبرص وأنقرة مصممة على الانضمام

رئيس المفوضية خوسيه باروسو يراجع قرارات المفوضية التي اجتمعت اليوم (الفرنسية)

أنذرت المفوضية الأوروبية تركيا بمواجهة عواقب لم تحددها في محادثات انضمامها إلى عضوية الاتحاد إذا لم تفتح موانئها أمام السفن القادمة من قبرص حتى منتصف ديسمبر/ كانون الأول.

وجاء بتقرير للمفوضية في بروكسل بشأن تقدم المحادثات الأوروبية مع أنقرة أن "التقاعس عن تنفيذ تركيا لالتزاماتها كاملة تجاه قبرص سيؤثر على التقدم الإجمالي في المفاوضات".

وأضاف أن "المفوضية ستقدم توصيات بهذا الشأن قبل اجتماع المجلس الأوروبي في ديسمبر إذا لم تف تركيا بالتزاماتها".

وتناول التقرير الإصلاحات السياسية الأخيرة في تركيا وعدم احترام حقوق الإنسان، ولكنه لم يوص بتعليق مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.

تصميم على الانضمام
من ناحيتها تعهدت تركيا بالوفاء بجميع متطلبات الاتحاد الأوروبي. وأفاد وزير الخارجية عبد الله غل بتصريحات من روما أن بلاده مصممة على الإيفاء بجميع متطلبات تحقيق الإصلاحات الديمقراطية من أجل الانضمام للاتحاد.

وأوضح غل أن مفاوضات أنقرة مع الاتحاد الأوروبي مليئة بالعقبات، ولكنه قال "نحن مصممون على الانضمام للاتحاد الأوروبي، ونعلم أن الشعب التركي سيستفيد مباشرة من ذلك" وأضاف أن بلاده ستنجح في هذا المسعى رغم الصعوبات.

يُذكر أن تركيا وقعت اتفاقا جمركيا في يوليو/تموز 2005 مع الاتحاد الأوروبي يوسع اتحادها الجمركي معه ليشمل الدول العشر التي انضمت إليه عام 2004 ومن بينها قبرص. إلا أن أنقرة ترفض الاعتراف بسلطات نيقوسيا، ولا تسمح حتى الآن للسفن والطائرات القبرصية بدخول موانئها ومطاراتها.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة