طهران مستعدة مجددا للحوار مع واشنطن بشأن العراق

أكدت إيران استعدادها للحوار مع الولايات المتحدة بشأن قضايا إقليمية بما في ذلك موضوع العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني في لقائه الصحفي الأسبوعي إنه "إذا تلقينا طلبا رسميا من الولايات المتحدة فإننا سنكون على استعداد لبحثه".

وأضاف الحسيني أن هذه القضايا تشمل العراق دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل، ولكنه أكد في المقابل أن طهران لن تغير موقفها من العلاقات الثنائية مع واشنطن.

ويشير هذا الموقف إلى استمرار رفض إيران مناقشة برنامجها النووي الذي تطالب الولايات المتحدة بوقفه.

ويأتي الموقف الإيراني بعد فشل محاولة سابقة في يونيو/حزيران الماضي لإجراء حوار مباشر مع الولايات المتحدة بشأن الملف العراقي.

وكان رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم دعا إيران إلى إجراء حوار مباشر مع الولايات المتحدة بشأن العراق.

ووافقت إيران في البداية على طلب العراقيين لكنها عادت وقالت إن إجراء الحوار لم يعد ممكنا بعد أن وسعت الإدارة الأميركية من هامش المواضيع المطروحة للنقاش وأرادت "استغلال الحوار لأغراض دعائية".

يذكر أن العلاقات بين واشنطن وطهران مقطوعة منذ 1980 اثر اقتحام عدد من الطلبة الإيرانيين السفارة الأميركية في طهران واحتجاز العديد من الدبلوماسيين كرهائن.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة