معارك بأفريقيا الوسطى بين الجيش والمتمردين

 
اندلعت اليوم في أفريقيا الوسطى معارك بين الجيش الحكومي ومتمردي اتحاد قوى الديمقراطية للتجمع في مدينة وادا التي تبعد 700 كلم شمال شرق العاصمة بانغي.

وأفاد مصدر عسكري أن رتلا من قوات أفريقيا الوسطى المسلحة مدعوما بالقوة المتعددة الجنسيات استولى مساء الأربعاء على مطار وادا واقتحم اليوم الخميس المدينة حيث قوبل بمقاومة عناصر من اتحاد قوى الديمقراطية للتجمع.

وتواصلت المعارك بين الطرفين حتى ظهر اليوم للسيطرة على هذه المدينة. وقد أكد قائد عسكري من اتحاد قوى الديمقراطية للتجمع حصول المواجهات في وادا.

وعلى إثر الهجوم الذي شنته القوات الحكومية مدعومة بالقوة المتعددة الجنسيات أعطى أحد قياديي المتمردين أوامر لرجاله للانسحاب تكتيكيا من المدنية.

من جهة أخرى صد الجيش بعد معارك شرسة هجوما للمتمردين يرمي إلى استعادة السيطرة على بلدة بيراو على بعد 800 كلم شمال شرق بانغي.

وكان الجيش الحكومي قد استعاد قبل يومين السيطرة على بيراو التي احتلها المتمردون منذ 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وشن يوم الثلاثاء هجوما يدعمه جنود من دول المجموعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا لطرد المتمردين من بلدات أخرى يواصلون احتلالها في أقصى شمال شرق البلاد.

ويشن جيش أفريقيا الوسطى بدعم عسكري فرنسي منذ الاثنين هجوما مضادا على متمردي قوى الديمقراطية للتجمع الذين سيطروا يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على عدة بلدات في شمال شرق البلاد على الحدود مع تشاد والسودان.

المصدر : الفرنسية