إنفلونزا الطيور تعود لكوريا الجنوبية وتحصد المزيد بإندونيسيا

سول اتخذت احتياطات صحية بعد اكتشاف الفيروس من جديد (الفرنسية -أرشيف)

رفعت وفاة امرأة في الخامسة والثلاثين من العمر العدد الرسمي لضحايا فيروس إنفلونزا الطيور في إندونيسيا إلى 57 شخصا.

وتعد إندونيسيا أكثر المناطق إصابة في العالم من حيث عدد القتلى، وهي الدولة الوحيدة التي أكدت التحاليل المخبرية انتقال المرض فيها بين البشر.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالمرض في البلاد إلى 74 حالة.

وقال مسؤول في مركز المعلومات حول إنفلونزا الطيور إن الضحية "توفيت الثلاثاء في مستشفى سوليانتي ساروسو بجاكرتا بعد معالجتها فيه أكثر من أسبوع".

إصابات بكوريا الجنوبية
وأعلنت كوريا الجنوبية أنها اكتشفت ثاني حالة إصابة بنوع شديد العدوى من فيروس إنفلونزا الطيور في مزرعة دواجن.

وتأكد يوم السبت أول ظهور لفيروس "أتش5 أن1" في البلاد منذ ثلاث سنوات.

وأوضحت وزارة الزراعة أن الفيروس تسبب في نفوق حوالي 200 دجاجة في مزرعة تبعد ثلاثة كيلومترات عن مزرعة الدواجن التي شهدت الظهور الأول للفيروس.

وأكد متحدث باسم وزارة الزراعة والغابات الكورية اكتشاف بؤرة ثانية للإصابة بالمرض بين الدواجن خلال أسبوعين. وذكر أن مئات الدواجن نفقت في إحدى المزارع بمدينة هوانجدونج بجنوب البلاد منذ الاثنين.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة بارك تاي هوان "لم يتم العثور على الفيروس في أماكن خارج المنطقة المصابة، إلا أننا نريد بأي ثمن السيطرة على البؤرة عبر قيود مشددة على تنقلات الأشخاص والسيارات في منطقة تمتد على عشرة كيلومترات فرض عليها حظر".

وتم تلقيح 151 شخصا في 58 منزلا على محيط 500 متر من مكان المزرعة، بالإضافة إلى آلاف الحيوانات من دواجن وخنازير وكلاب استباقا لأي عدوى محتملة.

ويجري إعدام الدواجن والبط في دائرة قطرها كيلومتر واحد حول المزرعة التي اكتشف فيها الفيروس للحيلولة دون انتشاره إلى المناطق المجاورة.

وتبعد هذه المزرعة ثلاثة كيلومترات عن مزرعة أخرى شهدت نفوق ستة آلاف من الدواجن إثر إصابتها بسلالة "أتش5 أن1" الأسبوع الماضي.

وكانت سلطات سول قد بدأت الاثنين عملية وقائية تقضي بالتخلص من عشرات آلاف الطيور بعد كشف بؤرة للفيروس قرب العاصمة.

وتم القضاء على 81 ألف طير منذ تأكيد وجود بؤرة لإنفلونزا الطيور في منطقة إكسان على بعد 250 كلم جنوب سول السبت.

وعلقت اليابان الجمعة عمليات استيراد الدواجن من كوريا الجنوبية. كما أعلنت كوريا الشمالية الاثنين عن سلسلة تدابير وقائية لمنع دخول الفيروس إلى أراضيها.

يذكر أن إنفلونزا الطيور أصابت 260 شخصا على مستوى العالم منذ أواخر عام 2003، وتسببت في وفاة أكثر من 150 مصابا طبقا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

المصدر : وكالات