تنحية رئيس لجنة انتخابات بنغلاديش والمعارضة تنهي حصارها

أنصار المعارضة رقصوا في الشوارع بعد تنحية عزيز (رويترز)

رفعت المعارضة في بنغلاديش حصارا فرضته مدة أربعة أيام على وسائل النقل بالبلاد بعد موافقة رئيس لجنة الانتخابات على التنحي مؤقتا عن منصبه.

وأفاد شهود أن معظم المدارس والمحال التجارية عادت إلى العمل، وكذا حركة المواصلات في حين رقص مناصرو الأحزاب في الشوارع.

وقال الأمين العام لحزب رابطة عوامي عبد الجليل الذي يقود تحالف من 14 حزبا معارضا في مؤتمر صحفي، إن الحصار سيرفع "لكن ضغوطنا على الحكومة المؤقتة ستتواصل لإعادة تنظيم لجنة الانتخابات وتحديث كشوف الناخبين".

وجاءت هذه التصريحات بعد موافقة رئيس لجنة الانتخابات م. أ. عزيز على التنحي لمدة ثلاثة أشهر لتخفيف ضغوط الأحزاب السياسية التي تقودها زعيمة حزب رابطة عوامي الشيخة حسينة واجد التي طالبت باستقالته.

وأعلن الرئيس البنغالي أياجدين أحمد قرار التنحي المؤقت فيما عين مكان عزيز نائبه محفوظ رحمن وهو رئيس سابق للمحكمة العليا.

واتهمت رابطة عوامي عزيز بالانحياز لحزب بنغلاديش الوطني منافسها الأساسي في الانتخابات التي من المقرر أن تجرى في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقتل ستة أشخاص وأصيب المئات في اشتباكات بين جماعات متنافسة خلال الحصار الذي استمر على مدى الأيام الأربعة الماضية.

المصدر : وكالات