واشنطن تحرض العالم على طهران وحزب الله

الإدارة الأميركية اتهمت طهران بمقتل المئات (رويترز-أرشيف)

صعدت الإدارة الأميركية أمس هجومها على طهران وحزب الله متهمة إياهما بأنهما "رابطة عالمية للإرهاب"، وأشادت في الوقت نفسه بمحكمة أرجنتينية تسعى لاعتقال مسؤولين إيرانيين سابقين بتهمة التورط في تفجير مركز يهودي عام 1994.

وفي أحدث هجوم للإدارة الأميركية تلا المتحدث باسم البيت الأبيض بيانا اتهم فيه طهران بالمسؤولية عن موت مئات من المدنيين الأبرياء، بوصفها "الراعية الرسمية البارزة للإرهاب" في العالم.

وزعم البيان أن دعم طهران "المالي والعسكري" لحزب الله سمح له بمواصلة "العنف في شتى أنحاء العالم".

من جهة أخرى أشاد البيان بقاض أرجنتيني أمر بإصدار أوامر باعتقال الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني وثمانية آخرين في قضية تفجير مركز للجالية اليهودية في بوينس أيرس في 18/7/1994.

صور لعدد من المسؤولين الإيرانيين مطلوبين للقضاء الأرجنتيني (الأوروبية-أرشيف)

ودعا البيت الأبيض في البيان كل الحكومات إلى دعم الحكومة الأرجنتينية، "لا بد من جعل هؤلاء الإرهابيين والرعاة الرسميين لهم يعرفون أنهم لن يستطيعوا الاختباء عن العدالة".

واتهم رسميا ممثلو الادعاء الارجنتيني الحكومة الإيرانية بتدبير الهجوم الذي أدى إلى قتل 85 شخصا وإصابة أكثر من 200 بجروح وكان رفسنجاني رئيس إيران في ذلك الوقت.

ونفت طهران أي تورط لها في الانفجار الذي سوى المبنى المؤلف من سبعة طوابق بالأرض والذي كان رمزا للجالية اليهودية في الأرجنتين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة