المئات يتظاهرون بإندونيسيا احتجاجا على زيارة قريبة لبوش

الاحتجاجات على زيارة بوش جمعت التنظيمات الإسلامية واليسارية (الفرنسية)

تظاهر مئات الإندونيسيين ببلدة بوغور جنوب العاصمة جاكرتا احتجاجا على زيارة يقوم بها في العشرين من هذا الشهر الرئيس الأميركي جورج بوش, الثانية له لأكبر بلد إسلامي خلال ثلاث سنوات.
 
وكان معظم المحتجين من حزب التحرير الإندونيسي, حملوا شعارات تصف بوش بالمجرم والإرهابي.
 
وشهدت إندونيسيا الأيام الماضية العديد من الاحتجاجات اتحدت فيها الجماعات الإسلامية واليسارية, احتجاجا على الزيارة التي لن تدوم إلا ثماني ساعات, يلتقي خلالها الرئيس بومبانغ يودهويونو في بوغور, بطريق عودته من منتدى آسيا والباسيفيك في فيتنام.
 
باعشير دعا بوش لمناظرة علنية (رويترز-أرشيف)
وعطل أحد الاحتجاجات الأشغال بمهبط طائرات شرع في بنائه خصيصا لمروحية بوش ببلدة بوغور, وسط تقارير عن خطط لتعطيل شبكة الهاتف النقال, خلال الزيارة كإجراء احترازي, وهي تقارير كانت محل سخرية الصحافة.
 
دعوة لمناظرة
ودعا زعيم مجلس مجاهدي إندونيسيا أبو بكر باعشير -الذي قضى 30 شهرا بالسجن بتهم انتمائه للجماعة الإسلامية- الرئيس الأميركي إلى نقاش علني حول "من هو الإرهابي الحقيقي وحول سلام دائم في العالم", حسب ما صرح به ناطق باسمه.
 
وقد قال وزير الخارجية حسن ويراجودة إن الزيارة ستركز على الجوانب الاجتماعية والتعليمية والصحية بما فيها المساعدة في مكافحة إنفلونزا الطيور, إضافة إلى إقامة نظام إنذار مبكر حول مد تسونامي.
 
وأضاف ويراجودة أن موضوع الإرهاب لن يكون في صلب المحادثات لأن علاقات البلدين في هذا الشأن تسير على ما يرام، حسب قوله.
 
قنبلة بمطعم أميركي
وقد انفجرت اليوم قنبلة ضعيفة المفعول بمطعم وجبات سريعة أميركي بالعاصمة جاكرتا, جرح فيها شخص واحد.
 
وقد أدى الانفجار إلى تدمير النوافذ وتهشيم الكراسي, وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الجريح هو منفذ الانفجار, دون أن تتبناه أي جهة, أو يعرف إن كان له علاقة بزيارة الرئيس الأميركي.
المصدر : وكالات