روسيا تؤكد سلمية برنامج إيران النووي وواشنطن تهاجمه


أعربت روسيا عن اعتقادها أن برنامج إيران النووي يخدم الأغراض السلمية، وأن سبيل حل الأزمة هو بالحوار السياسي وليس بالعقوبات.

وقال سكرتير مجلس الأمن الروسي إيغور إيفانوف في مؤتمر صحفي في موسكو، إن بلاده ليست لديها معلومات تشير إلى أن إيران تنفذ برنامجا غير سلمي للطاقة النووية.

وأكد أن موسكو تعتقد أن إمكانية الاستمرار في الحوار السياسي لم تستنفد بعدُ بشأن "البرنامج النووي الإيراني".

اتهامات أميركية
وفي مقابل التصريحات الروسية الإيجابية، وصف وكيل الخارجية الأميركية روبرت جوزيف إيران بأنها أكثر خطورة من كوريا الشمالية، لأنها ليست معزولة كما بيونغ يانغ وتقع في منطقة حيوية إستراتيجيا وعامل النفط له دور قوي في قضيتها.

واعتبر جوزيف خلال مؤتمر في السفارة الأميركية في موسكو، أن طهران تشكل تهديدا من نوع مختلف لأنها "تسعى بقوة لامتلاك قدرات من الأسلحة النووية".

وأضاف أن الجمهورية الإسلامية تقوض الاستقرار الإقليمي وأن واشنطن تراقب سلوكها في العراق وأفغانستان.

ومقابل الاتهامات الأميركية تؤكد طهران أن برنامجها سلمي وتصر على حقها في مواصلته حسب ما تنص عليه معاهدة حظر الانتشار النووي، وأن المحادثات بشأن ملفها تصطدم بعقبات نظرا لأن الجانب الأوروبي لا يتمتع بسلطة كافية، ولأن واشنطن تحرض الدول الأخرى ضدها. 

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة