عـاجـل: المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي: الفرصة مهيأة لتظافر الجهود للتوصل لوقف شامل ودائم لإطلاق النار باليمن

اتفاق بمجلس الأمن بشأن المرحلة الانتقالية بساحل العاج

الولايات المتحدة وتنزانيا والصين وروسيا طلبت تعديل الوثيقة الفرنسية (الفرنسية-أرشيف)
توصل مجلس الأمن إلى صيغة حل وسط بشأن المرحلة الانتقالية بساحل العاج تحدد صلاحيات الرئيس لوران غباغبو ورئيس وزرائه شارل كونان باني.
 
وقال مصدر دبلوماسي بالأمم المتحدة إن كل القضايا العالقة وجدت طريقها إلى الحل, وإن مشروع قرار بذلك سيصوت عليه عما قريب.
 
وكان المجلس أجل قبل يومين تصويتا على مشروع قرار فرنسي يمنح رئيس وزراء ساحل العاج كونان باني سلطات واسعة, بعد إعلان الصين وروسيا وتنزانيا والولايات المتحدة نيتهم الامتناع عن التصويت إذا لم تعدل فقرة الصلاحيات, وهو ما عمل به الوفد الفرنسي.
 
توصية أفريقية
وعملت الوثيقة الفرنسية بتوصية الاتحاد الأفريقي بإبقاء غباغبو وباني بمنصبيهما لمدة انتقالية جديدة وأخيرة لا تتجاوز 12 شهرا, على أن تنظم انتخابات بعدها.
 
وانتخب غباغبو –الذي دعا المتمردون إلى استقالته مجددا- عام 2000 لولاية من خمس سنوات انقضت في أكتوبر/تشرين الأول 2005, لكن الأمم المتحدة بعد أن تبين لها استحالة تنظيم الاقتراع, قررت تمديد الفترة عاما مع توسيع صلاحيات باني, في انتظار تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية.
 
ووقعت أطراف النزاع في ساحل العاج اتفاق سلام في 2003, وضع حدا للمعارك الكبرى تسعى قوات أممية قوامها عشرة آلاف فرد حتى لا تندلع مجددا, لكن البلاد بقيت مقسمة بين التمرد -الذي يسيطر على شمالي البلاد- والقوات المؤيدة لغباغبو.
المصدر : وكالات