تركيا ترد على فرنسا بقانون مجازر الجزائر

الأرمن يرفضون انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بسبب جرائم الإبادة (الأوروبية-أرشيف)
أعلن رئيس اللجنة القضائية في البرلمان التركي كوكسال توبتان أن أنقرة قد تقر قانونا يعاقب من ينفي وقوع المجازر التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي في الجزائر, إذا أقدمت باريس على تبني مشروع قرار يعاقب من ينفي وقوع جرائم الإبادة بحق الأرمن عام 1915.
 
ونقلت صحيفة صباح التركية عن كوكسال قوله إنه أدرج الأربعاء الماضي عشية نظر البرلمان الفرنسي في مشروع قراره، على جدول أعمال البرلمان التركي اقتراحات لإقرار قانون يصف بالـ"إبادة" المجازر المرتكبة في الجزائر إبان العهد الاستعماري.
 
وتنص هذه الاقتراحات التي قال توبتان إنه تركها جانبا لعدة أشهر، أيضا على أحكام بالسجن بحق من ينفي وقوع هذه المجازر. وكانت تركيا وجهت الجمعة تحذيرا شديد اللهجة إلى فرنسا اعتبرت فيه أن العلاقات الثنائية ستتفاقم إذا أقدمت الجمعية الوطنية الفرنسية على إقرار القانون المتعلق بالأرمن.
 
وأرجئت المناقشات بشأن مشروع القانون الفرنسي بشأن الإبادة والذي أثار انقساما في الطبقة السياسية الفرنسية، في مايو/أيار الماضي بعد بداية نقاش صاخب.
 
وينص المشروع المطروح على البرلمان الفرنسي والذي يكمل القانون الصادر عام 2001 الذي يعترف بإبادة الأرمن، على أن من ينفي وقوع الإبادة يعرض نفسه لحكم بالسجن لمدة عام وغرامة بنحو 45 ألف يورو.
 
ويقول الأرمن إن نحو مليون ونصف المليون أرمني قتلوا خلال عملية الإبادة التي ارتكبت إبان السنوات الأخيرة من عهد الإمبراطورية العثمانية بين 1915 و1917 في حين تؤكد أنقرة أن المجازر ارتكبت من طرف الجانبين وترفض الاتهام بالإبادة.

ويتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم بإسطنبول ممثلي كبرى الشركات الفرنسية العاملة في تركيا والتي تشعر بالقلق من انعكاس هذا القانون على المصالح الفرنسية.

المصدر : وكالات