مجلس الأمن يواصل بحث نووي كوريا الشمالية وواشنطن تحذر

مجلس الأمن الدولي شهد أمس انقساما بشأن نووي كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر دبلوماسية إن مجلس الأمن الدولي سيواصل اليوم الخميس مشاوراته على مستوى الخبراء بشأن خطط كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية.

ويناقش الخبراء نص قرار اقترحته اليابان يطالب بيونغ يانغ بالعدول عن إجراء التجربة النووية والعودة إلى المباحثات السداسية التي تشارك فيها الولايات المتحدة والكوريتان والصين واليابان وروسيا.

وقد شهدت المداولات التي جرت أمس بمجلس الأمن انقساما حول الوسائل التي يمكن اتباعها لثني كوريا الشمالية عن إجراء التجربة النووية التي أعلنت عنها.

من جهة أخرى قال مسؤول أميركي رفض الكشف عن اسمه إن أجهزة الاستخبارات الأميركية رصدت تحركات لعربات ومعدات وموظفين بموقع يشتبه في أنه مفاعل نووي في كوريا الشمالية، مما يحمل على الاعتقاد أن تجربة ستجري في أية لحظة.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت الثلاثاء أنها ستجري تجربة نووية لم تحدد تاريخها، وذلك بهدف تعزيز ترسانتها من الأسلحة إزاء ما تقول إنه تهديد متزايد لها من الولايات المتحدة.



تحذير أميركي
وقد وجهت الولايات المتحدة تحذيرا مباشرا لكوريا الشمالية حول مغبة إجراء تجربة نووية.

هيل اعتبر التجربة النووية عملا تحريضيا كبيرا (الفرنسية)
وقال كريستوفر هيل كبير المفاوضين الأميركيين في الملف النووي الكوري الشمالي إن تجربة نووية تقوم بها كوريا الشمالية "ستكون عملا تحريضيا على مستوى كبير وإن الأسرة الدولية لا يمكن أن تبقى غير مبالية".

وأضاف هيل الذي يشغل أيضا منصب مساعد وزيرة الخارجية للشؤون الآسيوية أن تجربة من هذا النوع "ستطرح السؤال مجددا حول مسألة نشر الأسلحة" النووية.

ومن ناحيته دعا توم كايسي مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية كوريا الشمالية إلى استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي وأعرب عن أمله في التوصل إلى رد دولي موحد على تهديد بيونغ يانغ بالقيام بتجربة نووية.



وزير خارجية روسيا بحث مع نظيره الكوري الجنوبي ملف كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
ردود أخرى
وفي ردود أخرى قالت الخارجية الروسية في بيان لها إن وزيري الخارجية الروسي والكوري الجنوبي نددا بإعلان بيونغ يانغ اعتزامها إجراء تجربة نووية ووصفاه بأنه "غير مقبول".

وقال البيان إن الوزيرين الروسي سيرجي لافروف والكوري الجنوبي بان كي مون ناقشا الموقف فيما يتعلق بكوريا الشمالية في اتصال هاتفي بينهما.

وكانت كوريا الجنوبية قد أكدت ضرورة استئناف المفاوضات السداسية الخاصة بنووي كوريا الشمالية، وحذرت من أن هناك "احتمالا كبيرا" بأن تقوم بيونغ يانغ بتجربة نووية في غياب المفاوضات.

أما بكين فحثت بيونغ يانغ على التصرف بهدوء والتحلي بضبط النفس, وهو أول رد فعل لها على إعلان حليفتها عزمها إجراء تجربة نووية.

وحذر المتحدث باسم الخارجية الصينية ليو جيانتشاو أيضا الدول الأخرى من زيادة حدة التوترات, وقال "نأمل أن تبذل كل الأطراف الجهود اللازمة لإيجاد حل سلمي لمخاوفهم المتبادلة".

المصدر : وكالات