هجوم للجيش الباكستاني يوقع عشرات القتلى في بجاور

الهجوم استهدف مدرسة دينية يقول الجيش إنها مركز تدريب للقاعدة (الفرنسية-أرشيف)

دمرت قوات باكستناية تساندها مروحيات تطلق الصواريخ منشأة تدريب قيل إنها مرتبطة بتنظيم القاعدة تقع في منطقة بجاور القبلية شمال غربي باكستان قرب الحدود الأفغانية، ما أدى إلى مقتل عدد كبير لم يحدد ممن وصفوا بأنهم متشددون.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الميجر جنرال شوكت سلطان إن الهجوم وقع قبل فجر اليوم واستهدف مجمع مدرسة تضم ما بين سبعين إلى ثمانين متشددا وتقع في قرية قريبة من بلدة "خار"، وقد تم تدمير المنشأة.

ونقل مراسل الجزيرة في باكستان عن السكان في تلك المنطقة قولهم إن 70 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم، كما أصيب أكثر من 100 آخرين في الهجوم البري والجوي الذي شنته القوات الباكستانية فجر اليوم على مدرسة دينية وصفها الجيش الباكستاني بأنها مركز لتدريب تنظيم القاعدة.

وأبلغ شهود عيان وسكان من المنطقة المراسل بأن الذين لقوا حتفهم ليسوا من القاعدة وإنما من الطلاب أو من بعض الضيوف الذين كان يتوقع أن يحضروا اجتماعا للقبائل (اللويا جيرغا) التي تعهدت بدعم زعيم حركة طالبان الملا عمر وتنظيم القاعدة.
المصدر : الجزيرة + وكالات