ملف كوريا الشمالية النووي على طاولة مجلس الأمن

الكوريون الجنوبيون رغم غضبهم يريدون الاعتدال في التعامل مع ملف بيونغ يانغ (الفرنسية)

قال السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إن مجلس الأمن الدولي سيصوت الجمعة على مشروع القرار المعدّل الذي تقدمت به الولايات المتحدة بشأن الأزمة النووية مع كوريا الشمالية. وأضاف بولتون أن بلاده تأمل في إقناع الصين بالتصويت لتأييد مشروع القرار.

 
وقد أيد السفير الصيني في الأمم المتحدة وانغ غوانغيا الرأي القائل بأن على المجتمع الدولي أن يقدم ردا "حازما وقويا ومناسبا كذلك" على التجربة النووية الكورية الشمالية. ووصف التجربة بأنها "عمل غير مسؤول ينبغي إدانته"، لكنه رأى أن على مجلس الأمن الدولي أن يرد بمسؤولية.
 
غير أن وانغ ونظيره الروسي فيتالي تشوركين شككا في إمكانية التصويت على مشروع القرار الأميركي، لأن هناك بعض التمايز في نقاط القرار، وإحدى نقاط الاختلاف هي أن الصيغة الجديدة المعدلة للنص لا تزال موضوعة ضمن خانة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة التي تعطي المجلس إمكانية اللجوء إلى الحل العسكري لحسم الخلاف.
 
واشنطن وبكين

وانغ غوانغيا يؤيد ردا دوليا حازما وقويا على التجربة الكورية الشمالية (الفرنسية)

في هذه الأثناء اتفق الرئيس الأميركي جورج بوش مع المبعوث الصيني وزير الخارجية السابق تانغ جياهوان في البيت الأبيض على ضرورة اتخاذ إجراءات مشددة ضد كوريا الشمالية.

 
واعتبر البيت الأبيض الموافقة الصينية "مؤشرا إيجابيا" للتوصل إلى حل في الأمم المتحدة. والتقى مبعوث الرئيس الصيني هو جينتاو وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس والمستشار الرئاسي للأمن القومي ستيفن هادلي.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد توعد بيونغ يانغ بعواقب وخيمة، وقال في مؤتمر صحفي بواشنطن إنه يرى إجماعا جديدا ظهر بين القوى الكبرى في العالم على وجوب التحرك ردا على تصرفات كوريا الشمالية. وأضاف أن بلاده تعمل مع شركائها بالمنطقة ومجلس الأمن لفرض هذه العقوبات.

وأوضح بوش أنه ملتزم باتباع الوسائل الدبلوماسية، مكررا الضمانات بأن بلاده لا تنوي شن هجوم عسكري على كوريا الشمالية، ولكنه رفض مطالب بالدخول في مفاوضات ثنائية مع بيونغ يانغ. وكان الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته كوفي أنان قد حث واشنطن على إجراء هذه المحادثات المباشرة.

 
طوكيو وسول

القوة العسكرية الكورية الشمالية أصبحت تشكل تهديدا لطوكيو وسول (الفرنسية)

وفي اليابان, أفاد مصدر دبلوماسي أن طوكيو تؤيد استصدار قرار قوي في مجلس الأمن الدولي ضد كوريا الشمالية، وأنها تعتزم الطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة إدانة بيونغ يانغ بسبب تجربتها النووية. وترغب اليابان أن يعتمد مجلس الأمن قراره في إطار الفصل السابع من الميثاق.

 
يذكر أن الحكومة اليابانية أجلت أمس فرض عقوبات اقتصادية جديدة أحادية الجانب على كوريا الشمالية وبينها حظر شامل على الواردات. وقد هددت بيونغ يانغ أن ردها سيكون انتقاميا قويا ضد اليابان إذا فرضت طوكيو عقوبات عليها.
 
وفي سول أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي يون كوانغ أونغ أن بلاده ستعزز أسلحتها التقليدية بعد التجربة النووية الكورية الشمالية. وكانت مصادر رسمية ذكرت الخميس أن الجيش الكوري الجنوبي يقوم بتكييف قدرات الرد لديه مع التهديد النووي بعد تجربة أول قنبلة نووية التي أعلنتها كوريا الشمالية الاثنين.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة