مصرع جندي أميركي و45 مقاتلا في اشتباكات بأفغانستان


لقي جندي أميركي مصرعه في سقوط مروحية جنوبي أفغانستان, بعد ساعات من وقوع هجومين انتحاريين منفصلين بولاية خوست أسفرا عن إصابة 16 شخصا على الأقل.
 
وقالت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) إن الجندي الأميركي سقط من مروحية "يو إتش 60" عندما كانت بصدد الهبوط بولاية قندهار الجنوبية. وأضافت في بيان لها أنه نقل إلى قاعدة جوية حيث قضي متأثرا بجروحه.
 
وبهذا يكون الجندي هو الثالث الذي يلقى حتفه منذ مطلع الشهر الجاري, حيث قتل جنديان أميركيان في اشتباكات بولاية كونار شرقي أفغانستان.
 
وكان 16 شخصا على الأقل أصيبوا في تفجيرين انتحاريين وقعا في ولاية خوست جنوب شرق أفغانستان. واستهدف أحد الهجومين قافلة لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة, بينما استهدف الثاني جنودا أفغانا.
 
وذكر متحدث باسم قوات التحالف أنه لم يصب أحد من القافلة, لكن مسؤولين وشهودا قالوا إن 14 مدنيا وجنديين أفغانيين جرحوا في التفجيرين, بينما نقلت محطة تلفزيون أريانا الخاصة عن مراسلها في الموقع قوله إن 16 شخصا أصيبوا دون أن تذكر تفاصيل.
 
وقال شهود إن أحد المهاجمين ألقى بنفسه على سيارة تقل جنودا أفغانا على بعد مئات الأمتار من مكتب حاكم الإقليم في مدينة خوست، وإن الآخر استخدم سيارة في الهجوم على قوات التحالف على طريق جنوبي المدينة.
 
وقد نفذ مقاتلو طالبان عشرات التفجيرات الانتحارية ضد قوات أجنبية وأفغانية في كابل وأماكن متفرقة من البلاد. ووفقا لأرقام حلف شمال الأطلسي لقي نحو 200 شخص -معظمهم مدنيون- حتفهم في هذه الهجمات، وهو أمر كان نادرا قبل هذا العام.
 
وشهد هذا العام أكثر الهجمات دموية منذ أطاحت قوات التحالف بحكومة حركة طالبان عام 2001. ولقي أكثر من 2500 شخص، معظمهم مسلحون ومن بينهم أكثر من 140 جنديا أجنبيا، حتفهم في الحملة التي تقودها طالبان والعمليات التي نفذتها القوات الأجنبية هذا العام.
 
اشتباكات

من جهة أخرى أعلنت إيساف في بيان منفصل مقتل أكثر من 40 من المقاتلين في أقل من 48 ساعة خلال اشتباكات مع القوة الدولية والقوات الأفغانية جنوبي أفغانستان.
 
وقال المتحدث باسم القوة الدولية جايسون شالك إن قوات من الجيش الأفغاني وإيساف تعرضت لإطلاق نار من أسلحة خفيفة من حوالي 50 إلى 60 من المقاتلين بولاية بنجاوي جنوب غرب قندهار.
 
وأضاف المتحدث أن الجنود ردوا بقصف مباشر من مدفعية الهاون وطلبوا دعما جويا, مشيرا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 20 مقاتلا واعتقال اثنين يشتبه بانتمائهما لطالبان.
 
كما تعرضت دورية مشتركة لإيساف والجيش الأفغاني لهجوم قرب قاعدة أكيب لإعادة الإعمار بولاية أوروزغان. وقالت إيساف إن 25 مقاتلا قتلوا وأصيب بضعة جنود أفغان خلال الهجوم.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة