موعد جديد للانتخابات الرئاسية والنيابية في هاييتي

دعاية انتخابية في هاييتي ولا انتخابات حتى الآن (الفرنسية)
حددت الحكومة الانتقالية في هاييتي موعدا جديدا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية هو السابع من فبراير/شباط المقبل، في تأجيل هو الرابع من نوعه منذ الإطاحة بالرئيس جان برترند أرستيد في فبراير/شباط 2004.

وفي مرسوم رئاسي أصدرته الحكومة الانتقالية أمس السبت، تقرر موعد لجولتين من الانتخابات أولاهما يوم 7 فبراير/شباط المقبل والثانية يوم 15 منه، على أن يتولى الرئيس المنتخب مهام منصبه يوم 29 مارس/آذار.

يأتي ذلك بعدما طلب مجلس الأمن الدولي الجمعة من الحكومة الهاييتية المؤقتة إجراء انتخابات في موعد أقصاه السابع من الشهر المقبل.

وكانت الانتخابات الهايتية مقررة يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2005, لكنها تأجلت تباعا إلى 20 منه ثم 27 ديسمبر/كانون الأول و8 يناير/كانون الثاني 2006.

وبررت الحكومة التأجيل في كل مرة بمشاكل تقنية تتعلق بتوزيع البطاقات الانتخابية وتحديد مراكز التصويت.

كما ساهمت المشاكل الأمنية المرتبطة باستمرار غياب الاستقرار في العاصمة رغم وجود آلاف من جنود حفظ السلام في تأجيل هذه الانتخابات.

وهناك أكثر من ثلاثة ملايين هاييتي مسجلين للمشاركة في الانتخابات التي يتنافس فيها 34 مرشحا -بينهم امرأة- لمنصب الرئاسة، بينما يتنافس 1300 مرشح على مقاعد مجلس النواب الـ130.

المصدر : وكالات