السلطات الهندية تطلق سراح ناشطة إسلامية بكشمير

ناشطات من جمعية بنات الإيمان أثناء إحدى التظاهرات (الفرنسية-أرشيف)
أطلقت السلطات الهندية اليوم ناشطة إسلامية من كشمير سجنت بسبب قيادتها لحملة ضد فنادق وحانات ومطاعم بهدف إلزامها بقيم الشريعة الإسلامية.

وأطلقت الشرطة سراح آسيا أندرابي التي ترأس جمعية "بنات الإيمان" بعد اعتقالها وستة من الناشطات في الأول من سبتمبر/ أيلول الماضي. وجاء الاعتقال بعد قيام مجموعة تسمي نفسها" فرقة مريم" بمهاجمة بعض الأماكن المشبوهة بتعاطي الدعارة والخمارات التي تسهم في "الانحطاط الأخلاقي".

وقال محامي آسيا إن وكيلته تم إطلاقها بعد قرار من المحكمة العليا. وكانت الناشطات الست قد أطلق سراحهن بعد أسبوع من احتجازهن باستثناء رئيسة الجمعية. وآسيا هي زوجة أحد قادة المسلحين الكشميريين المسجونين في السجون الهندية.

وأثار اعتقال آسيا وزميلاتها احتجاجات واسعة في كشمير التي تشهد اضطرابات راح ضحيتها أكثر من 45 ألف شخص منذ العام 1989.

المصدر : رويترز