21 قتيلا بهجمات متفرقة بوزيرستان

قوة باكستانية شبه عسكرية في ميرانشاه بشمال وزيرستان (رويترز-أرشيف)
قتل ثمانية أشخاص في قصف نفذته مروحيات على بيت أحد رجال الدين الباكستانيين في قرية في شمال وزيرستان قرب الحدود مع أفغانستان.
 
وقال أحد رجال القبائل إن المروحيات قصفت البيت مخلفة ثمانية قتلى وتسعة جرحى بينهم نساء وأطفال, بينما أكد أحد الجرحى أن رجل الدين واسمه مولانا نور محمد نجا من الهجوم.
 
كما قالت محطة تلفزيونية باكستانية خاصة إن مروحيات أميركية حطت في القرية واقتادت خمسة أشخاص إلى أفغانستان.
 
ولم تذكر القناة المصادر التي استقت منها الخبر, بينما نفى ناطق باسم القوات الأميركية علمه بأي عمليات قصف نفذها الطيران الأميركي في أفغانستان قرب الحدود مع باكستان أمس السبت.
 
ولم يؤكد الناطق باسم الجيش الباكستاني اللواء شوكت سلطان القصف المروحي, لكنه قال إن السلطات تحقق في تقارير عن إطلاق نار في القرية.
 
وتقع القرية المذكورة 50 كيلومترا إلى الغرب من قرية أخرى قريبة من مدينة ميرانشاه أهم مدن شمال وزيرستان، كانت شهدت قبل ذلك في ساعات الفجر الأولى هجوما أدى إلى مقتل ثمانية من القوات شبه العسكرية, واستعملت فيه المدافع الرشاشة والصواريخ, ومازال ستة جنود في عداد المفقودين.
 
وفي حادث آخر قتل مجهولون أحد رجال القبائل المتعاونين مع الحكومة وأربعة من عائلته في جنوب وزيرستان, ليرتفع بذلك عدد قتلى هجمات أمس إلى 21 شخصا.
 
ويقول المسؤولون الباكستانيون إن ولاية شمال وزيرستان أصبحت ملاذا لمئات من مقاتلي القاعدة ومن المقاتلين الأجانب، لجؤوا إليها بعد أن استطاعت إسلام آباد "تطهير" جنوب وزيرستان.



 

 
 
 
المصدر : وكالات