شارون لا يزال في حالة خطيرة للغاية

شارون سيغيب عن الساحة السياسية في المرحلة المقبلة (الفرنسية-أرشيف)

أكد مستشفى هداسا الإسرائيلي أن الوضع الصحي لرئيس الوزراء أرييل شارون خطير للغاية بعد عملية جراحية طويلة في الدماغ.

وقال مدير المستشفى شلومو موريوسف في مؤتمر صحفي صباح اليوم إن شارون أعيد ثانية إلى غرفة العمليات حيث يخضع لجراحة جديدة تستغرق عدة ساعات لتجاوز آثار الجلطة الدماغية.

وأشار الأطباء إلى أن رئيس الوزراء يتنفس صناعيا ويتلقى المزيد من الأدوية لمواجهة النزيف الحاد في الدماغ وتعقيم وتجفيف الآثار الناجمة عن انتشار الدم في مناطق أخرى من الجسم.

يأتي ذلك في وقت يتزايد فيه قلق الشارع الإسرائيلي إزاء الغياب المؤكد لشارون عن الساحة السياسية, حتى في حال نجاح الجراحات الحالية.

"
مجلس الوزراء الإسرائيلي يعقد اجتماعات طارئا اليوم برئاسة إيهود أولمرت الذي انتقلت إليه صلاحيات شارون
"
من جهة أخرى يعقد مجلس الوزراء الإسرائيلي اجتماعا طارئا اليوم برئاسة إيهود أولمرت القائم بأعمال رئيس الحكومة أرييل شارون الذي يتوقع غيابه عن الساحة السياسية في إسرائيل.

وقال بيان مقتضب لرئاسة الوزراء إن الاجتماع سيعقد في مكتب شارون بعدما انتقلت صلاحياته إلى نائبه الأول.

ولا يزال الغموض يحيط بالحالة الصحية الحرجة جدا لشارون الذي تحدثت بعض الأنباء عن وفاته سريريا. وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن شارون الذي نقل على عجل إلى المستشفى، يعاني من شلل نصفي في الجزء الأسفل من جسمه وإن حياته قد تكون في خطر.

وأكد مراسل الجزيرة في فلسطين أن أوساطا إسرائيلية تتحدث فعلا عن إصابة شارون بشلل نصفي. ونقلت مراسلة الجزيرة عن مصادر إسرائيلية قولها إنه "يحتاج إلى معجزة لينجو".

وفي السياق قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يشارك الإسرائيليين "قلقهم" على صحة شارون الذي قال إنه "رجل شجاع ورجل سلام".

وأضاف بوش في بيان وزعه البيت الأبيض "لورا وأنا نصلي من أجل شفائه العاجل.. باسم جميع الأميركيين نعبر عن خالص أمنياتنا لرئيس الوزراء وعائلته".
المصدر : الجزيرة + وكالات