بيرو تستدعي سفيرها من فنزويلا

afp – Peruvian presidential candidate and ex-military man Ollanta Humala, greets his supporters in Lima, December 30, 2005. According to recent polls

استدعت بيرو سفيرها في العاصمة الفنزويلية كراكاس للتشاور احتجاجا على ما أسمته تدخل الرئيس الفنزويلي هوغو شافير في شؤونها الداخلية.

وأوضحت وزارة خارجية بيرو في بيان خاص نشرته على موقعها الإلكتروني أن الحكومة تعتبر امتداح الرئيس شافيز لرئيس جيش بيرو السابق وللانتا هومالا، وتمنيه له بالفوز في الانتخابات الرئاسية في بيرو المقررة في أبريل/ نيسان القادم تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد.

وكان هومالا قد ظهر يوم الثلاثاء الماضي في شكل مفاجئ بأحد الاحتفالات التي حضرها شافيز، وعبر الرئيس الفنزويلي خلال الحفل عن تقديره لهومالا وإعجابه به.

ولم يصدر عن هومالا الذي عاد إلى بلاده أمس أي تعليق على قرار السلطات في بلاده استدعاء السفير من فنزويلا.

ويخوض هومالا الانتخابات في مواجهة عضو مجلس النواب فلورا، التي كانت قد خسرت عام 2001 الانتخابات الرئاسية في الجولة الأولى رغم تبنيها برنامجا إصلاحيا.

وكان هومالا قد قاد هو وشقيقه أنتاورو محاولة انقلابية بسيطة في أكتوبر/ تشرين الأول 2000، وذلك قبل شهر من انهيار نظام الرئيس ألبرتو فوجيموري، وعاد هومالا للعمل العام عام 2001 بعد صدور عفو عنه، ثم استقال في بداية العام.

وكانت أزمة دبلوماسية شبيهة قد أدت إلى سحب السفراء بين فنزويلا والمكسيك قبل عدة أشهر، وذلك على خلفية مواقف الدولتين المختلفة تجاه العلاقة مع الولايات المتحدة، والموقف من اتفاقية التجارة الحرة.

وخلال قمة دول أميركا الجنوبية التي عقدت في الأرجنتين قبل شهرين انتقد رئيس المكسيك فيسنت فوكس معارضة شافيز للولايات المتحدة، بينما ذهب الأخير إلى وصف فوكس بأنه "جرو" تابع للولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة