باكستان تتهم دولا بعدم ملاحقة مهربي التكنولوجيا النووية

AFP  – Pakistani Foreign Minister Khurshid Kasuri arrives in Qatar at Doha airport for an official visit to the Gulf emirate, 31 October 2005. The Pakistani official is on a Gulf tour to seek

اتهمت باكستان اليوم العديد من الدول بعدم معاقبة علمائها الذين ثبت أنهم كانوا ضمن المجموعة في الشبكة غير الشرعية لانتشار الأسلحة النووية بقيادة العالم الباكستاني عبد القدير خان الملقب بأبي القنبلة النووية في بلاده.

وقال وزير الخارجية الباكستاني خورشيد قصوري في مؤتمر صحفي مع نظيره الياباني تارو أسو إن العديد من العلماء من جنسيات أخرى كانوا متورطين في الشبكة غير الشرعية، وأضاف "هناك 80 أو 100 شخص متورطون، ولم نلحظ تدابير اتخذت بحقهم على غرار إجراءاتنا بحق الدكتور خان"، الذي أكد أن السلطات اتخذت ضده أقسى التدابير وعطلت عمل الشبكة.

ونوه الوزير الباكستاني إلى أن فئة كبيرة من الباكستانيين تنظر إلى خان على أنه بطل وطني، لأنه تمكن من توفير التكافؤ الإستراتيجي في جنوب آسيا.

وشدد قصوري على أن بلاده تؤيد الحظر النووي بقوة، وتتمنى معالجة سلمية للملف النووي الإيراني في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جانبه أعرب الوزير الياباني عن تقدير بلاده الكبير للمعلومات التي قدمتها باكستان حول الشبكة التي كان يديرها خان.

وكان خان قد أقر في فبراير/شباط 2004 بـأنه صدر في شكل غير شرعي تكنولوجيا نووية لمصلحة إيران وكوريا الشمالية وليبيا بعد تحقيق حكومي في عملية حظر الانتشار النووي.

ونال خان بعد اعترافاته عفو الرئيس الباكستاني برويز مشرف، لكنه وضع منذ ذلك الحين في الإقامة الجبرية بإسلام آباد.

وتعتبر الولايات المتحدة أن التكنولوجيا التي حصلت عليها طهران من خان أتاحت لها تخصيب اليورانيوم إلى الدرجة التي تمكنها من تصنيع السلاح النووي.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة