ترحيب إسلامي بدعوة الدانمارك لعدم التحريض على المسلمين

لقيت دعوة الحكومة الدانماركية مواطنيها إلى عدم التحريض على الكراهية ضد المسلمين ترحيبا من زعماء الجالية المسلمة وسفراء الدول العربية في البلاد.

وفي لهجة اتسمت بالتصالحية بعد الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة بسبب عدم اتخاذها أية إجراءات ضد صحيفة دانماركية سخرت من النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، دعا رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فو راسموسن المواطنين إلى ممارسة حرية التعبير "بشكل لا يجعلنا نحض على الكراهية ونشيع الانقسام في المجتمع الذي هو أحد مصادر قوة الدانمارك".

وترجمت كوبنهاغن الخطاب الذي ألقاه راسموسن بمناسبة العام الجديد إلى العربية ووزعته على دول منطقة الشرق الأوسط.

ورحب المتحدث باسم الطائفة الإسلامية كاظم أحمد بالخطاب واعتبره "إشارة إيجابية للغاية" نحو العالم العربي. ولكنه طالب في الوقت ذاته باعتذار رسمي من الصحيفة التي نشرت الإساءات وهو ما رفضه رئيس تحرير الصحيفة.

وأعربت مصر التي قادت حملة دبلوماسية ضد الدنمارك عن سعادتها بالبيان المكتوب.

وقالت السفيرة المصرية في كوبنهاغن منى عمر عطية لصحيفة بوليتيكن اليومية "إنها خطوة إيجابية نحو الحوار ويحدوني أمل أن تعتبر حكومتنا والحكومات العربية الأخرى ذلك إشارة إيجابية".

ونشرت صحيفة جيلاندز بوستن أكبر صحف الدنمارك 12 رسما كاريكاتيريا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في 30 سبتمبر/ أيلول من بينها رسم يظهر فيه وهو يخفي قنبلة في عمامته.

وانتقد وزراء خارجية الدول العربية الأسبوع الماضي خلال اجتماعهم بالقاهرة الحكومة الدانماركية لعدم اتخاذها أي إجراء ضد الصحيفة اليومية التي نشرت الرسوم.

المصدر : وكالات