إيران تعتقل العشرات بالأهواز وتحرر سبعة جنود

طهران تتهم لندن بدعم الأطراف التي تقف وراء تفجيرات مدينة الأهواز (الفرنسية)


اعتقلت قوات الأمن الإيرانية خمسين مشتبها به على خلفية تفجيرات مدينة الأهواز النفطية (جنوب غرب) التي وقعت الثلاثاء وخلفت ثمانية قتلى وعشرات الجرحى.

وأوضح مسؤول أمني بالمدينة ذات الأغلبية العربية أنه تم العثور على مؤشرات "تتصل" بالمنفذين الرئيسيين لهجمات الأهواز.

وكانت السلطات الإيرانية قد أفادت قبل أيام أنه "تم التعرف على عدد من الأشخاص المتورطين في التفجيرين واعتقلوا, وأحيل عشرة منهم إلى القضاء".

واتهمت تلك السلطات بريطانيا التي تنشر عددا كبيرا من جنودها على الجانب الأخر من الحدود جنوب العراق بالتورط في تلك التفجيرات، لكن لندن نفت تلك الاتهامات.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية اليوم في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إن "الأعداء دعموا دائما المجموعات الإرهابية (...) وأقصد قوات الاحتلال الموجودة بالعراق وخصوصا بريطانيا, وما دام هؤلاء الناس موجودين في المنطقة فلن يكون ثمة أمن".

والأهواز عاصمة محافظة خوزستان النفطية المحاذية للعراق والتي تشهد توترا منذ أشهر عدة, وخصوصا تفجيرات ومواجهات بين السكان العرب والقوى الأمنية.

الإفراج عن جنود
من جهة أخرى تم الإفراج عن سبعة جنود إيرانيين كانوا قد خطفوا الشهر الماضي عند الحدود الجنوبية الشرقية للبلاد، على يد مليشيا مسلحة تسمي نفسها "جند الله".

وأوضحت وزارة الداخلية أن الإفراج عن الجنود تم بفضل جهود قوات الأمن وزعماء القبائل المحلية، نافية أن تكون قد قدمت فدية للخاطفين الذين طالبوا بالإفراج عن عناصر من جماعتهم الموجودين رهن الاعتقال.

ورجحت الشرطة الإيرانية أن يكون جندي خطف في تلك العملية قد تعرض للقتل.

المصدر : وكالات