باكستان تجري محادثات مع الصين لشراء مفاعلات نووية

عبد القدير خان كان مصدر سجال بشأن الملف النووي لباكستان (الفرنسية-أرشيف)

ذكر تقرير صحفي أن باكستان تجري محادثات لشراء ما بين ستة وثمانية مفاعلات نووية من الصين مقابل ما يتراوح بين سبعة وعشرة مليارات دولار.
 
ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن مسؤول باكستاني بارز لم تذكر اسمه قوله إن تشييد المفاعلات يمكن أن يبدأ بحلول عام 2015 ويستغرق عشر سنوات.
 
وكان رئيس الوزراء الباكستاني أعطى الأسبوع الماضي إشارة البدء في بناء محطة طاقة نووية مقدمة من الصين بمنطقة تشاشما في إقليم البنجاب الواقع شرقي البلاد.
 
وقبل نحو ثلاثة أشهر دعت باكستان الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى إلى مساعدتها في تطوير تكنولوجيا نووية مدنية لتلبية احتياجاتها المتنامية من الطاقة.
 
غير أن هناك مخاوف دولية بخصوص أنشطة باكستان منذ إقرار كبير علمائها النوويين عبد القدير خان في عام 2004 ببيع تكنولوجيا نووية إلى إيران وكوريا الشمالية وليبيا.
 
وتقول باكستان إن منشآتها النووية المدنية تدار وفق إجراءات السلامة الخاصة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وإنها مستعدة للقبول بمثل تلك الإجراءات إذا قامت ببناء مواقع إضافية.
 
وقامت باكستان ببناء أول محطة طاقة نووية لديها في عام 1972 بمساعدة كندية، لكن الدول الغربية أوقفت فيما بعد -تحت ضغوط من الولايات المتحدة- تعاونها مع إسلام آباد وسط شكوك بأن باكستان كانت تعمل على تطوير أسلحة نووية بشكل سري.
المصدر : رويترز