توقيف ابنة بينوشيه في واشنطن في قضية تهرب ضريبي

زوجة بينوشيه وأربعة من أبنائه  يواجهون تهم التهرب الضريبي (الفرنسية-أرشيف)
أوقفت الشرطة الأميركية لوسيا بينوشيه كبرى بنات دكتاتور تشيلي السابق أوغستو بينوشيه بعد صدور مذكرة توقيف تشيلية بحقها بتهم التهرب الضريبي.
 
وقال ناطق باسم الحكومة التشيلية إن لوسيا (64 عاما) أوقفت في أحد مطارات العاصمة الأميركية واشنطن بعد يومين فقط من أمر من محكمة بالعاصمة سانتياغو بمثولها للتحقيق في تهم التستر على حوالي مليون دولار مستحقة لدائرة الضرائب.
 
ويعتقد أن لوسيا عبرت إلى الأرجنتين برا قبل ساعات من مثولها أمام المحكمة, ومن هناك طارت إلى واشنطن.
 
وباستئناء الابن الأكبر أوغستو المتهم باستعمال جواز سفر مزور, يواجه أربعة من أبناء بينوشيه وزوجته التهم نفسها, وقد أوقفوا أول أمس قبل أن يطلق سراحهم بكفالة على ذمة التحقيق.
 
وقد قدر المحققون المبالغ التي تستر عليها بينوشيه بحوالي ثمانية ملايين دولار, بينما قدرت ثروة عائلته بـ 27 مليون دولار توزعتها مصارف في سويسرا وبنما والولايات المتحدة. 
 
وإضافة إلى تهم التهرب الضريبي يواجه بينوشيه ملاحقات جماعات حقوق الإنسان التي تتهمه بالتسبب في اختفاء عدد من معارضيه السياسيين خلال فترة حكمه الممتدة من 1973 إلى 1990.
المصدر : وكالات