عـاجـل: وزير النقل اليمني: السعودية كانت تتلقى تقارير كاذبة من الإمارات ونأمل من الرياض أن تتخذ موقفا أكثر صرامة

ألمانيا: كل الخيارات مفتوحة أمام أزمة إيران النووية

الإيرانيون المقيمون في ألمانيا يضغطون على الاتحاد الأوروبي لمعاقبة طهران (الفرنسية)

أعرب وزير الدفاع الألماني فرانس يوزيف يونغ عن أمله بأن تحل أزمة ملف إيران النووي بالطرق السلمية, غير أنه حذر من أن جميع الاحتمالات ما تزال مفتوحة.
 
ونقلت صحيفة بيلد أم زونتاغ الألمانية الأسبوعية عن يونغ قوله في مقابلة أجرتها معه اليوم إن أوروبا تبحث جميع الخيارات مع إيران, "لكن بالتأكيد الحل الأول يجب أن يأتي عبر القنوات الدبلوماسية, وأنا واثق من وجود حل دبلوماسي في قضية إيران".
 
واتهم دبلوماسيون أوروبيون إيران اليوم بأنها ربما تسلمت ثلاث شحنات من أجهزة الطرد المركزي المتطورة B2 التي تستخدم في تخصيب اليورانيوم.
 
وقد نفت إيران تسلم هذه الأجهزة, مؤكدة أنها تمتلك أجهزة طرد مركزي أقل تطورا من نوع B1.
 
غير أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن دبلوماسي لم تسمه قوله إن إيران حصلت على ثلاث شحنات تشمل كل منها جهازا واحدا من نوع B2 على ما يبدو عام 1997 من شبكة قيل إنها باكستانية.

إيران فتحت مفاعلاتها للصحفيين لكن أوروبا تريد المزيد (الفرنسية)
وتستخدم أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم لتوفير الوقود لمفاعل نووي أو بعض مكونات القنبلة الذرية. وهي تعمل على شكل سلسلة تضم المئات أو الآلاف من هذه الأجهزة تدور بسرعة عالية جدا لتكرير نظير اليورانيوم U235.

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه المعلومات تشكل "الدليل القاطع" على مخاوف الدول الغربية قال الدبلوماسي "نعم، في حال تأكد ذلك يكون الأمر انتهى" بالنسبة لإيران.
 
تخصيب في روسيا
غير أن رئيس الوكالة الفدرالية الروسية للطاقة الذرية سيرغي كيرينكو أعلن أن إيران مستعدة لدراسة الاقتراح الروسي بتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا، وذلك لتفادي احتمال إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وقال كيرينكو خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "موقف إيران يتمثل بأنها تعتبر اقتراح موسكو مثيرا للاهتمام وأنها على استعداد لدراسته بالتفصيل".
 
وذكر الرئيس بوتين قبل أيام أن الاقتراح الروسي ما زال مطروحا وأن طهران "لم تستبعد" قبوله. من جانبه أكد السفير الإيراني في موسكو غلام رضا أنصاري أن إيران "لم ترفض الاقتراح الروسي" بتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا ولا تزال تدرس المسألة "بعناية.
 
رفض البرادعي
البرادعي لا يريد الاستعجال بإحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن (الفرنسية)
من جهته رفض رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي طلبا للاتحاد الأوروبي بالإسراع بتقديم تقرير حول الملف النووي الإيراني قبل الاجتماع المقبل لمحافظي الوكالة مطلع الشهر المقبل.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مسؤولة بوكالة الطاقة أن البرادعي يعتبر أنه من السابق لأوانه تقديم تقرير يمهد لإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن.
 
وكانت روسيا والصين قد تزعمتا المعارضة في مواجهة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لمنع إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن وطالبتا بمزيد من الحوار.
 
وتترأس ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الجهود الأوروبية لنقل ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي من أجل فرض عقوبات على طهران لإجبارها على التخلي عن برامجها النووية. وتؤكد إيران مرارا أن برامجها ليست عسكرية, وإنما أعدت لأغراض سلمية أهمها توليد الطاقة الكهربائية.


المصدر : وكالات