مسلحون يستهدفون موقعا نفطيا بنيجيريا

قطاع النفط بنيجيريا يشهد أعمال تخريب وعنف منذ أسابيع (الأوروبية-أرشيف)
هاجم مسلحون نيجيريون منصة لإنتاج النفط تابعة لشركة شل, في أحدث أعمال للعنف والخطف المتصاعدة في البلاد منذ ثلاثة أسابيع.
 
وقال الجنرال إلياس زاماني إن قوات الجيش تبادلت إطلاق النار مع المهاجمين عند محطة بنيسيد لضخ النفط بولاية بايلسا.
 
ولم يشر زاماني إلى وقوع إصابات أو قتلى خلال الهجوم, ولم يتطرق إلى مزيد من التفاصيل.
 
وكان مسلحون اختطفوا الخميس الماضي أربعة عمال أجانب هم أميركي وبريطاني وهندوراسي وبلغاري يعملون بشركة النفط البريطانة الهولندية (شل).
 
وأعلن متحدث باسم ولاية بايلسا أن الأجانب الأربعة المحتجزين كرهائن "على قيد الحياة وسالمون", مشيرا إلى أن مفاوضات تجرى للكشف عن هويتهم ومعرفة مطالبهم.
 
وأعلنت مجموعة من الانفصاليين الجمعة في بيان لها مسؤوليتها عن عملية الخطف, مطالبة بالإفراج عن زعيمين إقليميين مسجونين لدى السلطات.
 
وتكررت حوادث الخطف التي يتعرض لها القطاع النفطي بالدولة التي يوجد فيها نحو 20 مليون فقير رغم المخزون النفطي الكبير, وقد انتهت معظم تلك الحوداث بإطلاق سراح المختطفين مقابل دفع مبالغ كفدية.
 
يُشار إلى أن نيجيريا تعد ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم وخامس أكبر ممد للولايات المتحدة بالنفط.
المصدر : وكالات