شارون ما زال في غيبوبته بوضع خطر

فرص شارون تتضاءل في كل يوم لا يستجيب فيها لمحاولات الأطباء (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مستشفى هداسا في القدس -حيث يرقد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون- أن الأخير لم يستفق من الغيبوبة التي دخل فيها إثر إصابته بنزيف في الدماغ منذ أحد عشر يوما.

ووصفت المتحدثة باسم المستشفى حالة شارون بأنها مستقرة ولكنها خطرة، موضحة أنه لا يعاني من أي التهاب ولا يعالج بمضادات حيوية، كما أن المعطيات الحيوية مثل النبض ووتيرة التنفس والضغط الشرياني والحرارة طبيعية لديه على حد تأكيدها.

وتثير استمرار غيبوبة شارون مخاوف متزايدة، وقال أحد أطبائه طالبا عدم كشف هويته إن عدم استعادته وعيه في الأيام المقبلة، تعني أن فرص خروجه من الغيبوبة ستكون ضئيلة جدا.

وكان المستشفى قد أعلن أمس أن آخر صورة تخطيط للدماغ أجريت لشارون أظهرت وجود نشاط في نصفي الدماغ، دون أن يدلي بالمزيد من المعلومات.

غير أن أطباء قالوا إن وجود نشاط في شقي دماغ شارون لا يعني أنه لا يعاني من غيبوبة، ولا يمنع من أن يكون أصيب بضرر بالغ في الدماغ، جراء النزف الدموي الحاد الذي تعرض له في الدماغ.

وبناء على هذه التطورات صنفت الإذاعة الإسرائيلية حالة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الصحية بأنها على حافة الهاوية. وقالت إن عدم تجاوب شارون مع محاولات الأطباء لإفاقته من الغيبوبة ستعني أن إفاقته ستكون معجزة.

ونقلت الإذاعة عن مصادر طبية قولها إنه كلما مر الوقت، ضعفت فرص شارون في الاستفاقة وقاربت الانعدام.

وكان شارون نقل بشكل عاجل إلى مستشفى هداسا في الرابع من الشهر الجاري بعد إصابته بنزيف دماغي حاد.

وقد خضع لثلاث عمليات جراحية وأدخل في غيبوبة عميقة يحاول الأطباء منذ الأربعاء إخراجه منها من دون جدوى.

المصدر : وكالات