البرلمان المنغولي يسقط الحكومة

رئيس الوزراء المنغولي تساكيانجين ألبيغدورغ (الفرنسية)
سقطت الحكومة المنغولية إثر تصويت في البرلمان أجري في وقت متأخر من مساء الجمعة, وألقى هذا التصويت بظلاله على مستقبل الائتلاف الحكومي.
 
وجاء سقوط الحكومة بعد مناقشات مستفيضة أجراها النواب خلال الليل قبل أن يوافقوا على استقالة الحكومة التي قدمت يوم الأربعاء.
 
واضطر رئيس الوزراء الليبرالي تساكيانجين ألبيغدورغ الذي ينتمي إلى الائتلاف الديمقراطي, إلى التخلي عن منصبه بعد أقل من سنتين من تسلمه.
 
وقال النائب أوين سانجاسوران إن 39 نائبا صوتوا على الاستقالة مقابل 37 امتنعوا عن التصويت. ومن المقرر أن يجتمع البرلمان الأربعاء أو الخميس لتشكيل حكومة جديدة على الأرجح.
 
وستبدأ الأحزاب مفاوضات لتشكيل الحكومة الجديدة. ويحاول الحزب الثوري والشعبي المنغولي (الشيوعي السابق) اجتذاب بعض الأحزاب الصغيرة لتشكيل ائتلاف جديد.
 
وبدأ البرلمان الذي يشغل الحزب الثوري والشعبي المنغولي فيه 38 من أصل المقاعد الـ76, مناقشة استقالة عشرة وزراء من الحزب الشيوعي السابق منذ يوم الخميس.
 
وكان الحزب الثوري والشعبي المنغولي الذي ورث الحزب الشيوعي السابق الذي بقي في الحكم حتى 1992, قد وافق على تشكيل حكومة ائتلافية على أثر الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد في 2004.
المصدر : وكالات