اعتقالات بين متظاهرين اقتحموا مقر رئيس حكومة تايلند

متظاهرون يحملون مجسما لتاكسين والرئيس الأميركي جورج بوش(الفرنسية)
اعتقلت الشرطة التايلندية نحو 50 متظاهرا خارج مكتب رئيس الحكومة تاكسين شيناواترا بعد تدفق مفاجئ لمئات الناشطين المحتجين على المجمع الحكومي خلال الليل، مطالبين بتنحي شيناواترا عن منصبه متهمين إياه بالفساد.

وطوق نحو ألفي شرطي المنطقة صباح اليوم لتفريق بضعة آلاف من المحتجين، وقد اقتادوا المعتقلين في عربات إلى مراكز للاحتجاز.
 
واحتل المتظاهرون خلال الليل مقر رئيس الوزراء لفترة من الوقت ولكنهم غادروه بهدوء دون أن يتعرض المقر لأي أضرار.
 
وقالت الشرطة إن أكثر من ألفي شخص أحكموا سيطرتهم على المقر وعلى المواقف والمداخل الخارجية له ورددوا شعارات تطالب برحيل شيناواترا.
 
وقد جاء هذا الاقتحام في ختام مسيرة نظمها معارضون في قلب العاصمة بانكوك بزعامة الناشر سوندهي ليمثونغكول احتجاجا على ما وصفوه بسوء استخدام رئيس الحكومة للسلطة وتورطه في قضايا فساد.
 
ويعتزم ليمثونغكول الذي يقود حركة للتغير الاستمرار في المطالبة بإقالة شيناواترا، وقد رافق مظاهرات أمس عدد من الشخصيات السياسية التايلندية الذين يحملون رئيس الوزراء تردي الأوضاع الأمنية في جنوب البلاد المضطرب والذي تقطنه غالبية مسلمة، كما انتقدوه على سوء الأوضاع الاقتصادية.
المصدر : أسوشيتد برس