معتقلون مسلمون يضربون عن الطعام بأستراليا

أستراليا كثفت الاعتقالات على أساس الهوية الدينية بعد عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)
بدأ عشرة مسلمين معتقلين في أستراليا للاشتباه بتورطهم في قضايا تتعلق فيما يسمى الإرهاب، إضرابا عن الطعام للمطالبة بحق أداء صلاة الجمعة.
 
وقال محامي المعتقلين روب ستاري في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الأسترالية إن المعتقلين الموضوعين في زنازين انفرادية خاضعة لمراقبة مشددة في ولاية فكتوريا جنوب شرقي أستراليا, رفضوا بدءا من هذا الأسبوع كل طعام يقدم لهم.
 
والمعتقلون العشرة هم من ضمن مجموعة من 18 شخصا يشتبه في كونهم ناشطين إسلاميين، وقد اعتقلوا في سيدني وملبورن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة "الانتماء إلى منظمة إرهابية", وهم ينتظرون بدء محاكمتهم.
 
وقال المحامي الأسترالي إن الرجال العشرة يطالبون بأداء صلاة الجمعة. وأعرب ستاري عن قلقه حيال تدهور الوضع الصحي لموكليه المصممين على رفض تناول أي طعام لأجل غير مسمى.
 
وأوضح "رغم أن المعتقلين لم تتم إدانتهم, فإنهم يحتجزون في زنازين انفرادية وخاضعة لحراسة أمنية مشددة".
 
من جهته قال متحدث باسم السجن إن الرجال العشرة وضعوا في زنزانات انفرادية لأسباب أمنية, موضحا أن السلطات تقوم بكل ما يلزم من أجل السماح للسجناء بالقيام بواجباتهم الدينية وأنها لن تتأثر بإضرابهم عن الطعام.
المصدر : وكالات