عـاجـل: البنتاغون: تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ كروز قبالة الساحل الغربي الأميركي

أستراليا تعزز قواتها وطالبان تتوعد القوات الأميركية

أستراليا سترفع عدد قواتها بإفغانستان إلى 300 (رويترز-أرشيف)
أعلن وزير الدفاع الأسترالي روبرت هيل أن بلاده ستنشر 110 جنود إضافيين في أفغانستان، حيث يوجد حاليا نحو 190 عسكريا أستراليا من القوى الخاصة.

وأوضح هيل أن بلاده سترسل أيضا مروحيتي نقل من طراز شينوك، واعتبر في بيان خاص أن أفغانستان أحرزت تقدما ملموسا منذ الإطاحة بحركة طالبان، مشددا على أهمية مواصلة المجتمع الدولي العمل مع الحكومة الأفغانية للتأكد من أن هذا التقدم مستمر.

وعبر عن سعادته لمساهمة بلاده الإضافية فيما أسماه بناء أفغانستان مستقرة وآمنة وقادرة على محاربة "خطر الإرهاب" بفاعلية.

كما وافقت الحكومة مبدئيا على إرسال فريق متخصص بإعادة البناء إلى أفغانستان، من دون أن تحدد بعد دوره وتشكيلته.

يذكر أن أستراليا قد شاركت في التحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001 لاجتياح أفغانستان، كما شاركت في التحالف الدولي بقيادة أميركا أيضا عام 2003 لغزو العراق.

طالبان تهدد
من جهة أخرى هدد زعيم حركة طالبان الملا عمر والذي تطارده قوات التحالف الدولي، بشن المزيد من الهجمات على القوات الأميركية في أفغانستان، وذلك بعد يوم من دعوة وجهها إليه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للاتصال بالحكومة من أجل بحث المصالحة.

وتعهد الملا عمر -في رسالة وجهها بمناسبة عيد الأضحى وبثتها وكالة الأنباء الأفغانية- بإجبار القوات الأميركية على الرحيل عن أفغانستان قريبا جدا، هربا من هجمات حركته، مكررا دعوته للمسلمين للجهاد.

وقالت الوكالة إن الرسالة أملاها هاتفيا المتحدث باسم طالبان محمد حنيف.

ولم يتطرق الملا عمر في رسالته إلى عرض كرزاي، لكن وزير دفاع طالبان السابق عبيد الله أخوند رفض هذا العرض، ووصف كرزاي بأنه دمية أميركية، ودعا إلى محاكمته أمام محكمة إسلامية.

المصدر : وكالات