أحمدي نجاد يتهم أوروبا باستكمال إبادة اليهود بإنشاء إسرائيل

Iranian President Mahmoud Ahmadinejad delivers a speech to members of the Basij militia as they mark the 25-years of its foundation by Ayatollah Ruhollah Khomeini in Tehran, 26 November 2005.

اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الدول الأوروبية بالسعي إلى إكمال ما أسماه إبادة اليهود من خلال زرع إسرائيل وسط الدول الإسلامية.

وتأتي هذه التصريحات الجديدة في أعقاب تصريحات أخرى اعتبر فيها نجاد أن المحرقة اليهودية لم تكن سوى أسطورة. وتسببت تلك التصريحات في إثارة ردود فعل غاضبة بالغرب والولايات المتحدة وإسرائيل نفسها.

الرئيس الإيراني تساءل هذه المرة "ألا تعتقدون أن الاستمرار في عملية الإبادة عن طريق طرد اليهود إلى هذه المنطقة, كان هدفا سعى الأوروبيون من خلاله إلى خلق نظام المحتلين للقدس". ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن أحمدي نجاد قوله "أليس هذا تساؤلا مهما؟".

واعتبر الرئيس الإيراني أن الأوروبيين قرروا خلق "معسكر لليهود" كأفضل طريقة لتخليص قارتهم منهم. وأضاف أن هذا المعسكر في إشارة لإسرائيل، يتمتع الآن بدعم الولايات المتحدة وأوروبا أثناء ذبح المسلمين.

وأشار إلى أن معاداة السامية ظلت سائدة في أوروبا فترة طويلة, في وقت كان اليهود يعيشون فيه بسلام بين المسلمين منذ قرون عديدة.

وكان الرئيس الإيراني قد دعا في تصريحات سابقة إلى نقل إسرائيل إلى أوروبا أو الولايات المتحدة أو كندا أو حتى ألاسكا.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة