حزب كويزومي يتجه نحو فوز محقق بالانتخابات الأحد

كويزومي وحليفه زعيم حزب نيو كوميتو سيحققان غالبية مطلقة في البرلمان حسب الاستطلاعات (الفرنسية)

واصل الحزب الديمقراطي الحر الذي يتزعمه رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي تقدمه على المعارضة الرئيسية قبل يومين من الانتخابات التشريعية العامة المبكرة.
 
وقالت صحيفة أساهي إن الاستطلاع الذي أجرته في المناطق التي تشهد منافسة ساخنة يشير إلى أن الحزب الديمقراطي الحر سيفوز بـ 241 مقعدا على الأقل في البرلمان المؤلف من 480.
 
ويعطي ذلك للمرة الأولى منذ عام 1990 أغلبية مطلقة في البرلمان للائتلاف الحاكم المؤلف من الحزب الديمقراطي الحر وشريكه الصغير حزب نيو كوميتو المدعوم من البوذيين.
 
كما أظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها الصحيفة أساهي وثلاث صحف أخرى أن الحزب الديمقراطي الحر يجتذب مؤيدين بين الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم وناخبي المدن الذين كانوا يميلون إلى الحزب الديمقراطي المعارض في الانتخابات الأخيرة.
 
واستنادا إلى استطلاع نشرت نتائجه صحيفة يوميوري شيمبون المحافظة فإن 42% من اليابانيين يريدون التصويت في انتخابات يوم الأحد للحزب الديمقراطي الحر بزيادة خمس نقاط عن الأسبوع الماضي مقابل20% سيصوتون للحزب الديمقراطي المعارض.
 
وكان كويزومي (63 عاما) حل مجلس النواب ودعا لإجراء انتخابات مبكرة في أغسطس/آب بعد أن صوت نواب في حزبه الحاكم إلى جانب المعارضة ضد مشروع لتخصيص هيئة البريد وهي هيئة خدمات مالية عملاقة لديها أصول قيمتها ثلاثة تريليونات دولار ووجهت إليها انتقادات بأنها تمول مشروعات أشغال عامة لا طائل منها.
 
وقال كويزومي الذي يريد من الانتخابات أن تكون تصويتا لصالح مشروعه الاقتصادي الضخم قال قبل أيام إنه لن يبقى في السلطة بعد انتهاء ولايته في نهاية سبتمبر/أيلول 2006 حتى لو فاز في الانتخابات التشريعية المقررة.
المصدر : وكالات