عـاجـل: مصادر للجزيرة: أجواء إيجابية في مفاوضات وفدي واشنطن وطالبان وتوجه لتوقيع الاتفاق النهائي خلال الجولة الراهنة

خلافات تهدد قمة نيويورك العالمية بالفشل

قمة زعماء العالم في نيويورك مهددة بالفشل (الفرنسية-أرشيف)

قدم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جان بينغ مشروع وثيقة جديدا للقمة التي يشارك فيها زعماء العالم بمقر المنظمة الدولية الأسبوع المقبل, بينما تستمر الخلافات بين الدول الأعضاء. 

وتتألف الوثيقة من 45 صفحة وزعت على وسائل الإعلام, وتضمنت فقرات كثيرة وضعت بين قوسين, ما يعني أن المفاوضات في شأنها مستمرة داخل لجنة مؤلفة من 33 دولة. 

وشكل بينغ اللجنة من أجل التوصل لاتفاق وتجنب فشل القمة التي ستعقد بين 14 و16 سبتمبر/ أيلول في نيويورك ويشارك فيها أكثر من 170 رئيس دولة أو حكومة, لبحث مشروعات إصلاح الأمم المتحدة، في الذكرى الستين لتأسيس المنظمة الدولية. 

وتوجد فقرات عالقة في كل من الأقسام الستة بالوثيقة, وهي محور خلاف منذ بدء المفاوضات في 29 أغسطس/ آب, وتتناول قضايا التنمية, والإرهاب, ونزع السلاح والحد من انتشاره, وحقوق الإنسان, ومسؤولية حماية الشعوب المهددة بالإبادة, وترسيخ السلام, والإصلاح الإداري في الأمم المتحدة.

من جانبه وصف السفير الجزائري عبد الله بعلي الموقف بأنه في طريق مسدود, مشيرا إلى أن الوثيقة الجديدة "تدل كم أن الخلافات عديدة وعميقة".

حلول أميركية
من جهة أخرى عرض جون بولتون المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة حلا وسطا على المنظمة الدولية في صياغة أهداف التنمية والتغير المناخي، في محاولة لحسم المأزق الراهن بشأن الوثيقة التي تعد ليصدق عليها زعماء العالم.

وفي مواجهة معارضة قوية شملت تقريبا كل أعضاء الأمم المتحدة قال بولتون إن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام عبارة "أهداف التنمية للألفية" في الوثيقة شريطة أن تعرف تعريفا جيدا. 

وصدرت هذه الأهداف عن قمة للأمم المتحدة عقدت عام 2000 وتتعلق بالفقر والجوع وتعزيز حقوق الإنسان والأمن الدولي وإصلاح الإدارة في المنظمة الدولية والتعليم الابتدائي والإيدز وأهداف أخرى في القرن الـ21 وحددت القمة جدولا زمنيا لتحقيقها. 

على صعيد التنمية صدمت الولايات المتحدة معظم الوفود عندما طالبت بحذف أي ذكر لعبارة "أهداف التنمية للألفية" التي اتفق في قمة 2000 على ضرورة تحقيقها بحلول العام 2015.  

ومن المقرر أن يصدق على الوثيقة الملوك ورؤساء الدول ورؤساء الحكومات في أكبر قمة لزعماء العالم في التاريخ.
المصدر : وكالات