عـاجـل: رويترز عن مسؤول أميركي: طائرات حربية تابعة لنا حلقت لتفريق قوات مدعومة من تركيا قرب جنود أميركيين

صحة شيراك تتحسن وتغذي النقاش حول خلافته

حالة الرئيس جاك شيراك الصحية تثير تساؤلات حول المستقبل السياسي في فرنسا (الفرنسية)


أعلن المسؤولون في مستشفى فال دو غراس الباريسي أن حالة الرئيس جاك شيراك الصحية "في تحسن مستمر"، لكن ذلك لم يمنع من تأجج النقاش حول خلافة الرئيس الذي تنتهي ولايته بعد عامين.
 
وقالت الطبيبة المسؤولة في المستشفى آن روبير إن شيراك (72 عاما) أدخل المستشفى مساء الجمعة الماضية بعد أن أصيب "بمشكلة بسيطة في الشرايين على أن يخرج خلال بضعة أيام".
 
وتابعت الطبيبة أن "تخثرا بسيطا في الدم" سبب هذا الحادث وأن "أعراضه تتراجع".
 
ولم يعلن رسميا عن نقل شيراك إلى المستشفى لإصابته باضطرابات طفيفة في البصر وآلام في الرأس سوى صباح السبت. وأعلن أطباؤه يوم الأحد أن "حالته الصحية مطمئنة" وأن "المراقبة الطبية ستستمر بضعة أيام".
 

ساركوزي يغتنم كل الفرص للتعبير عن طموحاته الرئاسية (الفرنسية-أرشيف)

صراع الخلافة
وقد أثارت الوعكة الصحية لشيراك نقاشا حادا في الساحة السياسية وغذت الحملة من أجل خلافته على رأس الجمهورية مع انتهاء ولايته الثانية عام 2007.
 
ويرى بعض السياسيين أن الرئيس شيراك المعروف بحيويته قد أصبح خارج السباق على رئاسة الجمهورية بعد هذه الوعكة. وكتبت بعض الصحف الفرنسية أن مرحلة ما بعد شيراك قد بدأت.
 
وقد تزامن مرض شيراك مع انطلاق أعمال الجامعة الصيفية للحزب الحاكم التي كانت مناسبة لزعيم الحزب نيكولا ساركوزي -الذي يشغل منصب وزير الداخلية- لتجديد طموحه السياسي وتأكيد عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.
 
من جهته يقدم رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان نفسه كوريث سياسي للرئيس شيراك نظرا لقربه منه طوال سنوات حكمه.
 
وفي معسكر اليسار لم يخف الاشتراكي رولان فابيوس استعداده لتسيير شؤون البلاد في حال تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها.
 
مهمات شيراك
وحول تأثير الوضع الصحي للرئيس على أدائه لمهماته، أكد قصر الأليزيه السبت الماضي أن رئيس الدولة الذي اضطر إلى تأجيل كل نشاطاته مدة أسبوع لايزال يتابع الملفات الداخلية والخارجية.
 
ويعني ذلك عمليا أن يبقى شيراك على رأس الدولة بدون "فراغ" في السلطة بموجب الدستور, وهي حالة إذا حدثت فستؤدي إلى انتقال السلطة إلى رئيس مجلس الشيوخ.
 
وقال مكتب شيراك إنه استقبل رئيس الوزراء أمس وسأل بوجه خاص عن آخر التطورات بشأن حريق في مبنى سكني بباريس قتل فيه 14 شخصا أثناء الليل. ولكن المكتب أكد في المقابل أن شيراك طلب تأجيل مواعيد من بينها زيارته إلى ألمانيا.
 
وقال مسؤولون إن اجتماع مجلس الوزراء يوم الأربعاء سيرأسه دو فيلبان بدلا من الرئيس نفسه وسيعقد في مكتب دو فيلبان لا في قصر الإليزيه الرئاسي.
المصدر : وكالات