روسيا تعارض نقل ملف إيران إلى مجلس الأمن

الوفدان الروسي والإيراني يوقعان اتفاق تعاون نووي في منشأة بوشهر قبل ستة أشهر (رويترز-أرشيف)

أعربت روسيا عن معارضتها نقل ملف إيران إلى مجلس الأمن في أعقاب تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتبر أنها استأنفت جزءا من الأنشطة النووية الحساسة.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس عن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر ياكوفنكو قوله إن "موسكو لا ترى سببا لنقل موضوع برنامج إيران النووي إلى مجلس الأمن".
 
وتعتبر روسيا أحد الحلفاء الرئيسيين لإيران وهي تتعاون معها في بناء عدد من المفاعلات النووية ذات الأغراض السلمية.
 
وإضافة إلى روسيا أبدت الصين في أكثر من مرة معارضتها لنقل الملف إلى مجلس الأمن كما تريد واشنطن ويهدد به الاتحاد الأوروبي منذ استئناف تحويل اليورانيوم الشهر الماضي في منشأة أصفهان.
 
وكان تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية قال الجمعة الماضية إن إيران استأنفت تحويل اليورانيوم, وهو واحد من العديد من الأنشطة الحساسة التي كانت إيران وافقت على تعليقها العام الماضي في صفقة مع أوروبا قبل أن تتراجع عن التعليق الشهر الماضي وتستأنف النشاطات الحساسة بمنشأة أصفهان, معتبرة المحفزات غير كافية.
 
زمن التهديدات ولى
وقد جدد الناطق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أمس تمسك بلاده بحق الحصول على التكنولوجيا النووية, قائلا إن "زمن التهديدات قد ولى. وعلى من يحاول لي ذراع إيران التفكير في قضايا جديدة".
 
أما المكلف بالملف النووي علي لاريجاني فاعتبر مع ذلك أن تقرير الوكالة الدولية حمل نقاطا إيجابية, وجدد التذكير بأن "لغة الاستئساد لن تثني أمتنا العظيمة عن تحقيق أهدافها. وأنهم إذا كانوا يعتقدون أنه بإمكانهم إضعاف إيران عن طريق استخدام عصا الأمم المتحدة فهم مخطئون فذلك سيؤدي فقط إلى الإضرار بهيبتهم".
 
ودفع تقرير الوكالة لاريجاني إلى تأجيل زيارة كان يفترض أن تقوده اليوم إلى باكستان التي ارتبط اسمها بالملف النووي الإيراني بعد أن أقر مصنع قنبلتها النووية عبد القادر خان أنه زود النظام الإيراني بأسرار نووية, في وقت تحاول فيه إيران إقحام إسلام آباد ودول أخرى في جبهة جديدة تتفاوض معها حتى لا تضطر إلى التفاوض مع الاتحاد الأوروبي فقط.  
المصدر : وكالات