غالبية تعارض نقل ملف إيران إلى مجلس الأمن

قالت أغلبية شاركت في استطلاع للرأي أجرته الجزيرة نت أنها تعارض إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وأجاب 76% ممن شاركوا في الاستفتاء الذي طرح في 21 سبتمبر/أيلول الجاري بلا في ردهم على سؤال "هل تؤيد إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن" مقابل 24% قالوا نعم.
 
يأتي هذا التصويت بعد التطور الأخير على الملف النووي الإيراني إثر إعلان دول الترويكا الأوروبية (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) انضمامها لموقف واشنطن في الدعوة لإحالة إيران إلى مجلس الأمن بعد مفاوضات استمرت عامين.
 
يذكر أن إيران قبلت تعليق أنشطتها النووية الحساسة في محاولة منها لإثبات سلمية طموحاتها النووية, وفي انتظار محفزات أوروبية اعتبرتها الشهر الماضي غير كافية.
 
وتبنى مجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم السبت مشروع قرار أوروبيا يوصي بإحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن, لكن دون أن يحدد تاريخا لذلك.
 
ونجحت ضغوط روسيا والصين في دفع الترويكا الأوروبية إلى التراجع عن مسودة سابقة أعدتها للتصويت في الوكالة تطالب بإحالة إيران فورا إلى مجلس الأمن بسبب استمرارها في برنامج تصنيع الوقود النووي, وهللت إيران حينها لذلك واعتبرته "نصرا مهما".
 
وهددت إيران باستئناف تخصيب اليورانيوم إذا تبنت الوكالة مشروع القرار الأوروبي الذي يدين برنامجها النووي، معتبرة أن إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن إعلان مواجهة.
المصدر : الجزيرة