عـاجـل: الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس: تأهل قيس سعيّد ونبيل القروي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية

تكساس تحبس أنفاسها مع اقتراب الإعصار ريتا

أكثر من مليون أميركي غادروا تكساس هربا من ريتا (الفرنسية)

اقترب الإعصار ريتا من سواحل ولاية تكساس جنوبي الولايات المتحدة بسرعة تبلغ 233 كلم في الساعة، لكن انعطافة حادة غير متوقعة باتجاه الشمال الشرقي غيرت مساره بعيدا عن هيوستن وجزيرة غالفستون.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير في ميامي إن الإعصار ريتا ضعف بشكل تدريجي أمس الخميس مع انخفاض سرعة رياحه إلى 240 كلم بدلا من 282 كلم في الساعة، محذرا من أنه ما زال عاصفة خطيرة.

ويتوقع المركز أن يتجه الإعصار الذي تراجعت قوته الآن من الفئة الخامسة إلى الرابعة صوب ميناء آرثر في تكساس أو بحيرة تشارلز على حدود تكساس مع لويزيانا في وقت متأخر من مساء الجمعة أو الساعات الأولى من صباح يوم غد السبت.

وكانت أولى زخات المطر القوية الناتجة عن الإعصار ريتا قد بدأت الهطول بعد ظهر أمس على نيو أورليانز التي تتعافى من تجربة الإعصار كاترينا، بيد أنها تتوقع عاصفة استوائية وحصول فيضانات خفيفة.

وتوقع رئيس بلدية المدينة راي ناجين ارتفاعا في منسوب المياه بمعدل متر ونصف، مشيرا إلى أن  سلاح الهندسة في الجيش الأميركي قام بأعمال للتأكد من إمكانية مواجهة مثل هذا الوضع بالسدود القائمة.

ويبدو أن أهالي تكساس أفادوا من تجربة كاترينا وقرر مئات الآلاف من السكان المغادرة وأغلقت الشركات والمصانع والمدارس. وقد أعدت الحكومة حافلات لإجلاء السكان. 

وبعد أن أعلنت الحكومة حالة الطوارئ في ولايتي تكساس ولويزيانا, طلبت من سكان جزيرة غالفستون وكورباس كريستي والأجزاء المنخفضة من هيوستن إخلاء المنطقة.

توقع الأسوأ

بوش أكد أن حكومته تستعد لأسوأ الاحتمالات مع اقتراب الإعصار ريتا (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت أكد فيه الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة تستعد على كل مستويات الحكومة للأسوأ مع قرب وصول الإعصار ريتا.

وقال بوش في كلمة ألقاها أمس في مبنى وزارة الدفاع (البنتاغون) إنها عاصفة كبيرة، طالبا من سكان المناطق الساحلية في خليج المكسيك امتثال التوجيهات الرسمية عبر اللجوء إلى مناطق تقع إلى الشمال أكثر قبل وصول الإعصار ريتا.

وأكد أن الجيش الأميركي نشر جنودا ولديه موارد على الأرض من أجل مساعدة المسؤولين الفدراليين والمحليين على التحرك بطريقة سريعة وفعالة، مشيرا إلى تعيين الأميرال لاري هيريت لقيادة عمليات الإغاثة.

تصريحات بوش جاءت بعد ساعات من تلقيه طلبا من حاكم ولاية تكساس ريك بيري بنشر عشرة آلاف جندي في الولاية من أجل تقديم المساعدة للسكان بعد مرور الإعصار ريتا.

ولم تعط وزارة الدفاع الأميركية أي رد بعد على هذا الطلب ولكنها قررت إرسال مروحيات وفرق متخصصة في الاتصالات إلى تكساس. ومن المقرر أن تشارك في عمليات الإغاثة أيضا 26 مروحية من قاعدة مارتيدال الجوية في الولاية.

وأشار متحدث باسم البنتاغون إلى أن السفن الحربية في خليج المكسيك توجهت إلى خارج المنطقة التي يمكن أن يضربها الإعصار ريتا، ولكن بعضها على استعداد للتدخل مع فرق من سلاح البحرية للمشاركة في عمليات الإغاثة.



حصيلة جديدة

 كاترينا تسبب في فيضانات غمرت 80% من نيو أورليانز (الفرنسية-أرشيف)
وبينما تتواصل الجهود المحمومة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المدنيين قبل وصول ريتا, أعلنت السلطات الأميركية أن الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوب الولايات المتحدة نهاية الشهر الماضي أوقع 1066 قتيلا, حسب حصيلة رسمية جديدة غير نهائية نشرت الخميس بعد العثور على 33 جثة إضافية في لويزيانا.

وبلغ عدد القتلى في هذه الولاية وحدها 832, حسب وزارة الصحة في لويزيانا. وفي ولاية ميسيسيبي أوقع الإعصار 218 قتيلا بالإضافة إلى 14 في فلوريدا واثنين في ألاباما.

وتسبب الإعصار كاترينا في أضرار جسيمة على طول سواحل خليج المكسيك وفي فيضانات غمرت 80% من نيو أورليانز على مدى أيام.

وفي السياق نفسه رجح رئيس اللجنة الملكية البريطانية للتلوث البيئي السير جون لوتن أن يكون الاحتباس الحراري أحد أسباب قوة الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة.

وانتقد العالم البريطاني في تصريحات لصحيفة الإندبندنت سجل الإدارة الأميركية في مكافحة هذه الظاهرة، وطالبها بتغيير موقفها والانضمام للدول الأخرى الداعمة لاتفاقية كيوتو الخاصة بمكافحة التغير المناخي.

المصدر : الجزيرة + وكالات