شارون يواجه نتنياهو الأحد لزعامة الليكود

ثلاثة آلاف عضو من اللجنة المركزية لليكود تحدد مستقبل شارون (الفرنسية)
يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون معركته من أجل الحفاظ على مستقبله السياسي قبل أربعة أيام من تصويت حاسم للجنة المركزية لحزب الليكود يسعى فيه منافسه الرئيسي داخل الحزب بنيامين نتانياهو إلى أن ينتزع منه زعامة الحزب.
 
وستجتمع اللجنة المركزية لليكود الأحد في حديقة المعارض بتل أبيب على أن تحسم هذه النقطة مساء الاثنين عبر الاقتراع السري.
 
ومنذ عودته الاثنين من نيويورك حيث نال الترحيب في الأمم المتحدة بعد تنفيذ خطته للانسحاب من قطاع غزة, التقى شارون أكثر من مائة عضو في اللجنة المركزية لليكود بغية إقناعهم بدعمه للبقاء في الحكم حتى نهاية الولاية التشريعية المرتقبة.
 
وسيحدد نحو ثلاثة آلاف عضو من اللجنة المركزية التابعة للحزب موعد إجراء انتخابات الحزب الأولية.
 
وإذا قررت اللجنة التعجيل بإجراء الانتخابات الأولية -ربما في نوفمبر/ تشرين الثاني- فسيكون هذا في صالح نتنياهو. ويعني هذا إجراء انتخابات عامة في فبراير شباط بدلا من نوفمبر/ تشرين الثاني 2006.
 
ولكن إذا قررت اللجنة إجراء انتخابات الحزب الأولية في العام المقبل فسيمنح هذا شارون وقتا لتعزيز قاعدة التأييد له بعد أن تهدأ مشاعر اليمين المتطرف بسبب الانسحاب من غزة.
المصدر : وكالات