القوى السياسية الألمانية تبحث تشكيل حكومة ائتلافية

الألمان نحو ائتلاف حكومي
تبدأ القوى السياسية الألمانية المختلفة مشاورات اليوم بهدف الاتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة التي لم تكن حاسمة في نتائجها لأي من تلك التيارات.

فمن المقرر أن يجري المحافظون الذين حققوا فوزا بفارق بسيط في الانتخابات دون الحصول على غالبية مطلقة, مشاورات استطلاعية مع الاشتراكيين الديمقراطيين والليبراليين تمهيدا للتوصل لاتفاق بشأن الائتلاف الحكومي المرتقب.

وسيشارك المستشار الاشتراكي الديمقراطي المنتهية ولايته غيرهارد شرودر خلافا للتوقعات في المحادثات مع منافسته أنغيلا ميركل رئيسة الاتحاد الديمقراطي المسيحي ورئيس فرعه البافاري الاتحاد الاجتماعي المسيحي أدموند شتويبر. ويعتزم شرودر من خلال حضوره المحادثات أن يثبت مطالبته بتزعم الائتلاف المقبل محبطا بذلك تطلع أنغيلا ميركل لأن تصبح أول مستشارة في ألمانيا.

غير أن المحادثات ستسعى في المقام الأول إلى تقييم فرص التوصل إلى "ائتلاف واسع" بين الاشتراكيين الديمقراطيين والاتحادين المسيحيين كما يترجح لدى المراقبين الألمان الذي تصفه الصحافة وخبراء السياسة بأنه الأكثر مصداقية.

وبعد أن بدأ الحزب الاشتراكي الديمقراطي أمس مشاورات تمهيدية بلقائه حزب الخضر, دعا الليبراليين إلى الانضمام إلى المباحثات تمهيدا لتشكيل ائتلاف ثلاثي. ويؤكد الحزب الليبرالي, ثالث القوى السياسية في ألمانيا, حتى الآن أنه لن يتفاوض سوى مع الاتحادين الديمقراطي المسيحي والاجتماعي المسيحي رافضا أي لقاء مع الاشتراكيين الديمقراطيين أو مع الخضر.

وبدورهم ألمح الخضر إلى أنه من غير المحتمل أن تثمر محادثاتهم مع اليمين المحافظ والليبرالي نظرا لتباعد المواقف بينهما بشأن البيئة والطاقة والإصلاحات الاجتماعية. ومن الممكن أن تستمر المشاورات الاستطلاعية ومن ثم المفاوضات بين مختلف الأحزاب عدة أسابيع أو أشهر حيث لا ينص الدستور الألماني على مهلة قصوى بهذا الصدد.

المصدر : وكالات