إيطاليا تسلم بريطانيا أحد متهمي تفجيرات لندن الفاشلة

الشرطة الإيطالية تقتاد حمدي إسحاق إلى مطار تشامبينو لتسليمه لبريطانيا (الفرنسية)

سلمت إيطاليا إلى بريطانيا اليوم حمدي إسحاق المعتقل لديها والمشتبه في أنه واحد من أربعة منفذين للاعتداءات الفاشلة يوم 21 يوليو/تموز الماضي في لندن.
 
ووصلت الطائرة التي أمنتها السلطات الإيطالية من مطار روما تشامبينو المدني والعسكري وعلى متنها إسحاق المعروف أيضا باسم عثمان حسين تحت حراسة ضباط من سكوتلنديارد إلى قاعدة عسكرية جوية في غرب لندن، حيث سينقل من هناك إلى سجن بلمارش المحاط بتدابير أمنية مشددة.
 
ولأسباب صحية ستبدأ محكمة بوستريت جلساتها في هذا السجن لمحاكمة إسحاق بتهم مخالفة قانون 1883 المتعلق بالمواد المتفجرة ومحاولة القتل بعد إجراء أول استجواب له في مركز للشرطة في لندن.
 
وحسب الشرطة البريطانية فإنه سيتم بعد ذلك عقد بقية جلسات المحكمة في مقرها للمتهم الذي اعتقل في إيطاليا في أواخر يوليو/تموز السابق.
 
الشرطة البريطانية اعتقلت إسحاق واقتادته للتحقيق ومن ثم المحاكمة بالسجن (الفرنسية)
وكانت محكمة التمييز الإيطالية أعطت قبل تسعة أيام الضوء الأخضر النهائي لتسليم المواطن البريطاني الإثيوبي الأصل إلى لندن للاشتباه بضلوعه في التفجيرات التي لم تسفر عن ضحايا في محطة مترو "شيبرد بوش" غربي لندن.
 
وكان حمدي إسحاق (27 عاما) غادر العاصمة البريطانية يوم 26 يوليو/تموز المنصرم ووصل بعد ثلاثة أيام بالقطار إلى روما مرورا بفرنسا قبل أن يتم اعتقاله في شقة شقيقه في العاصمة الإيطالية.
 
وخلال عمليات الاستجواب التي أجرتها السلطات الإيطالية والبريطانية مجتمعة كرر إسحاق عدة مرات أنه لم تكن لديه نية القتل وأن القنبلة المتهم بمحاولة وضعها في شبكة كانت للاحتجاج على الأحداث في العراق.
 
قد اعتقلت الشرطة البريطانية أواخر يوليو/تموز الماضي المشتبه فيهم الثلاثة الآخرين في هذه الاعتداءات الفاشلة.
المصدر : وكالات