تأهب أمني في مانيلا لمواجهات احتجاجات معارضي أرويو

مانيلا تشهد تظاهرات شبه يومية ضد غلوريا أرويو (الفرنسية)

اتخذت قوات الأمن الفلبينية إجراءات أمنية مشددة بالعاصمة مانيلا لمواجهة مظاهرات المعارضة ضد الرئيسة غلوريا أرويو. وقد أعلنت حالة التأهب في صفوف قوات الشرطة وانتشر نحو ألفين من عناصر مكافحة الشغب حول مانيلا للتصدي للتظاهرات المتوقع أن تجري في الأحياء التجارية بالعاصمة غدا الأربعاء بمشاركة 40 ألف متظاهر على الأقل.

تأتي التظاهرات في إطار تعهدات المعارضة بنقل حملتها للإطاحة بأرويو إلى الشوارع بعد رفض برلمان والمحكمة العليا الشهر الجاري عزلها من منصبها بعد اتهامها بالتورط في فضيحة تزوير انتخابي وكسب غير مشروع.

وأكد قائد شرطة مانيلا فيدال كيورول في تصريحات للصحفيين أنه تم تشديد إجراءات الأمن حول قصر الرئاسة والمراكز التجارية ومحطات الحافلات والمطارات والفنادق الكبرى ومنشآت الطاقة ومستودعات الوقود. كما وضع الجيش في حالة استعداد لدعم قوات الشرطة في حالة الضرورة.

ويرى مراقبون أن تظاهرات الشوارع فشلت حتى الآن في هز موقع أرويو التي تعتمد على تأييد قطاعات واسعة من الشعب بسبب إصلاحاتها الاجتماعية.

وتتهم المعارضة رئيسة البلاد بالوصول إلى



منصبها بالخداع في انتخابات مايو/ آيار 2004، ونجحت في إحراجها شهر يوليو/ تموز الماضي ببث تسجيل محادثات هاتفية لأرويو مع مسؤولي لجنة الانتخابات حثته فيها على التلاعب في النتائج.

المصدر : وكالات