الاتحاد الأفريقي يراجع الصراع في ساحل العاج

مبيكي خلال لقاء مع قيادات المتمردين في شمال ساحل العاج (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو رئيس الاتحاد الأفريقي أن الاتحاد يعتزم مراجعة دور الوساطة الذي يقوم به في ساحل العاج حيث تكرر توقف عملية السلام.

وقال أوباسانجو في كلمة أمام الأمم المتحدة إنه يقدر الجهود التي يقوم بها رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي بناء على تفويض من الاتحاد لحل الأزمة، ولكن في ضوء التقارير التي وردت في الآونة الأخيرة من ساحل العاج سيكون لزاما على المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا -وبعد ذلك الاتحاد الأفريقي- مراجعة الموقف.

وبينما أشار دبلوماسيون إلى أن أوباسانجو غير راض عن أداء جنوب أفريقيا، قال مبيكي "إن هذه ليست الحقيقة" وأوضح في مقابلة مع وكالة رويترز أنه تلقى طلبا بمواصلة جهوده.

وأضاف مبيكي أن ما قرره الاتحاد بناء على طلب أوباسانجو هو أن الدول المجاورة بحاجة إلى الحصول على فرصة لتقييم الوضع وتقديم توصيات للاتحاد الأفريقي، موضحا أنها كدول مجاورة تشعر بشكل مباشر بهذا الوضع وأن من الضروري أن يكون لها فرصة لبحثه فيما بينها.

وأبان رئيس جنوب أفريقيا أن مجلس السلام والأمن بالاتحاد الأفريقي سيلتقي الشهر المقبل لبحث مقترحات من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، مضيفا أنها قد تساعد فعلا في تحقيق تقدم في هذه العملية.

وكان الاتحاد الأفريقي قد طلب من جنوب أفريقيا التوسط في أزمة ساحل العاج بعدما أدت حرب أهلية إلى تقسيم البلاد إلى شطرين وأخفقت سلسلة من مبادرات السلام.

المصدر : رويترز