شارون يدعو الفلسطينيين لإثبات رغبتهم بالسلام

أرييل شارون اعتبر أن الأمم المتحدة أصدرت قرارات ظالمة بحق إسرائيل (الفرنسية)
اعتبرر رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن الانسحاب من غزة أثبت استعداد إسرائيل لإقامة سلام مع الفلسطينيين ودعاهم لخطوة مماثلة.

وذكر شارون في خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن انسحاب إسرائيل من قطاع غزة أثبت استعداد الدولة العبرية "لإقامة سلام مع جيرانها"، مضيفا أن على الفلسطينيين الآن إثبات رغبتهم في إقامة السلام.

ودعا شارون في كلمته القيادة الفلسطينية لإثبات قدرتها على "إزالة ثقافة الإرهاب والكراهية في علاقتها مع إسرائيل".

ومعلوم أن خطاب شارون يأتي بعد أيام من إنهاء إسرائيل وجودا عسكريا دام 38 عاما في قطاع غزة مع إبقائها وضعية المعابر بين غزة ومصر وكذلك الميناء والمطار معلقة.

وأكد شارون أن المجتمع الإسرائيلي يمر بأزمة بعد الانسحاب من غزة، مشيرا إلى أن الجدار الذي يجرى بناؤه في الضفة الغربية حيوي لإسرائيل و"شديد الأهمية بالنسبة لها".

وطالب شارون الفلسطينيين بالانخراط في تسوية و"مصالحة مع الشعب الإسرائيلي"، مشددا على حق اليهود في إقامة دولة على أرض فلسطين.

وخاطب شارون القادة والرؤساء في قاعة الأمم المتحدة بالقول إن عشرات القرارات الظالمة صدرت بحق إسرائيل من تحت هذا السقف وإن في هذه القاعة من يدعو إلى إزالة الدولة العبرية.

وفي تعقيب على الخطاب قال عضو الكنيست عزمي بشارة للجزيرة إن الخطاب فيه استغلال كامل لموضوع الانفصال وما يدعي أنه تنازلات مؤلمة.

وأضاف أن ما يحز في النفس أن يظهر شارون أمام هذا المنبر الدولي كرجل سلام والعالم وحال الأمة العربية على ما هو عليه من التشتت والانقسام.

المصدر : الجزيرة + رويترز