عـاجـل: مستشار الرئيس الإيراني: الرياض لم تجب على السؤال الأهم وهو لماذا لم تكشف الرادارات الهجوم قبل وقوعه

الآلاف يتظاهرون بلاغوس النيجيرية احتجاجا على أسعار النفط

الشرطة لم تتدخل هذه المرة بعنف لتفريق المتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر الآلاف في لاغوس العاصمة الاقتصادية لنيجيريا احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود بأكثر من الثلث، في وقت زادت فيه المداخيل النفطية للبلاد -أكبر مصدري النفط في إفريقيا- بـ2.5 مليون برميل يوميا.
 
وقد حمل المتظاهرون الذين ساروا إلى مقر الحكومة المحلية شعارات تندد بسياسة الرئيس أولوسيغون أوباسانجو الاقتصادية, واتهموه بالرضوخ لسياسات صندوق النقد الدولي.
 
لكن على عكس مظاهرات شهدتها مدن نيجيريا في السنوات الماضية, اكتفت الشرطة بالمراقبة ولم تتدخل.
 
وشارك في المسيرة العديد من وجوه المعارضة والحركة النقابية يتقدمهم صاحب جائزة نوبل للآداب وولي سوينكا وناشط حقوق الإنسان بيكو رانسوم كوتي.
 
نيجيريا تستورد نصف حاجاتها من الوقود لضعف قدرة مصافيها (الفرنسية-أرشيف)
وقال كوتي إن هدف الحركة الاحتجاجية التي يتوقع أن تستمر أسبوعين ليس خفض أسعار الوقود فقط, وإنما وضع حد لما أسماه حكومة سيئة.
 
هبة الله وصندوق النقد
وقد ارتفع سعر الوقود والديزل من 41 سنتا للتر الواحد إلى 49 سنتا, في وقت يعيش فيه نحو 70% من سكان نيجيريا -البالغ عددهم 140 مليونا- على أقل من دولار يوميا يستعمل الكثير منهم الكيروسين في الطبخ.
 
غير أن الحكومة بررت الزيادة بارتفاع أسعار النفط العالمية ما يعني حتميا ارتفاع أسعار الوقود الذي تستورد نيجيريا أكثر من نصف حاجاتها منه بسبب ضعف طاقات مصافيها.
 
غير أن أوباسانجو اعتبر أن السبيل الوحيد لخفض الأسعار هو تطبيق خطته الإصلاحية الرامية إلى إلغاء الدعم الحكومي وتحرير الأسعار والسماح للقطاع الخاص باستيراد الوقود وشراء المصافي الحكومية, وهي السياسة التي امتدحها صندوق النقد الدولي.
المصدر : وكالات