قبرص تلوح بتعطيل مفاوضات ضم تركيا للاتحاد الأوروبي

لوحت قبرص بتعطيل محادثات ضم تركيا للاتحاد الأوروبي المقررة في الثالث من الشهر القادم ما لم يأخذ الاتحاد الأوروبي بعين الاعتبار مطالبها المتعلقة بكيفية التعامل مع رفض أنقرة الاعتراف بها.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة القبرصية كيبروس كريسوستوميديس "إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق فسيعني ذلك أنه لن يكون هناك اتفاق على تفويض الاتحاد الأوروبي بإجراء المفاوضات مع تركيا ومن ثم سيعني هذا أن مفاوضات انضمامها لعضوية الاتحاد لن تبدأ في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول".
 
ولكن المتحدث رفض اعتبار هذا الشرط بمثابة فيتو على المحادثات الأوروبية مع تركيا.
 
وتطالب قبرص أوروبا بالربط بشكل صريح بين اعتراف تركيا بها وتطبيقها اتفاق الوحدة الجمركية معها وبين حدوث تقدم في مفاوضات أنقرة للانضمام للاتحاد الأوروبي.
 
ورغم أن نيقوسيا قالت إن فرنسا أطلعتها على مسودة إعلان للرد على رفض تركيا الاعتراف بالدولة القبرصية، فإنها أوضحت أنها لم تقرر بعد ما إن كانت صيغة الرد مناسبة أم تحتاج لبعض التعديلات.
وكانت مصادر دبلوماسية أكدت في وقت سابق أن فرنسا توصلت إلى تسوية مع بريطانيا التي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي بشأن مسودة الإعلان، التي تشترط على كل دولة عضو بالاتحاد الاعتراف بجميع الدول في المجموعة قبل قبول عضويتها، ولكنها لا تطالب بذلك في وقت مبكر من عملية التفاوض.
ومن المقرر أن يناقش ممثلو دول الاتحاد الأوروبي الـ 25 تفويض بدء المحادثات مع تركيا غدا الأربعاء. وقال كريسوستوميديس إنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق فقد يحال الأمر إلى قمة لوزراء خارجية الاتحاد في 25 سبتمبر/أيلول.
وتسعى الدول الأعضاء في الاتحاد إلى الاتفاق على رد مشترك لإعلان أنقرة في 29 يوليو/تموز الرافض للاعتراف بقبرص رغم أن أنقرة لبت شروطا أخرى اقتصادية وقانونية لكي تتأهل للانضمام للاتحاد الأوروبي.
 
وتعترف تركيا بجمهورية شمالي قبرص التركية ولكنها لا تعترف بحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا وتمثل الجزيرة بالكامل في الاتحاد الأوروبي.
المصدر : وكالات